هل ستشعل نار الحرب في اليمن دول الجوار بلهيبها؟

هل ستشعل نار الحرب في اليمن دول الجوار بلهيبها؟
تابعنا عبرTelegram
أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية عن إصابة تسعة مدنيين بجروح بهجوم طائرة مسيرة شنه الحوثيون على مطار أبها الدولي جنوبي السعودية، فجر اليوم الثلاثاء.

الجيش الإماراتي - سبوتنيك عربي
ضحايا أم متهمون... حقيقة ما يفعله الوجود العسكري الإماراتي في اليمن
قال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، في بيان إن "الهجوم الإرهابي أدى إلى إصابة 9 أشخاص من المدنيين، 8 منهم سعوديون وواحد يحمل الجنسية الهندية، بإصابات جميعها مستقرة مبدئيا، وقد تم نقلهم جميعا إلى المستشفيات المتخصصة".

وحمل المالكي الحوثيين المسؤولية الكاملة عن استهداف المدنيين وشدد على أن هذه الممارسات من قبل الحوثيين "وبقدرات نوعية متقدمة"، "يثبت تورط النظام الإيراني بدعم المليشيات الحوثية الإرهابية، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومنها القرارين 2216، 2231".

من جهتها أكدت إدارة مطار أبها الدولي في السعودية أن الحركة الجوية في المطار لم تتأثر وأن الحركة اعتيادية في المطار وداخل الصالات.

يقول أمين عام المركز القانوني للحقوق الانسانية والتنمية في اليمن هاشم شرف الدين، في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

 يعلم الجميع بأن اليمن مازال يعيش أجواء عدوان دولي وحشي لأكثر من 5 سنوات، أدى إلى الدمار والخراب في جميع أنحاء اليمن. كما أن المنظمات الحقوقية الدولية أحصت سقوط  أكثر من 30 ألف من القتلى المدنيين ،  مسجلة أسماؤهم في السجلات، في حالات القصف اليومية لطيران قوات التحالف ضد المنشات المدنية اليمنية ، ووصل عدد الجرحى إلى أكثر من 50 ألف جريح.

ويشير شرف الدين إلى أن استخدام الطائرات المسيرة في الهجوم على المنشات والمطارات السعودية، يأتي في إطار الرد على الجرائم التي يرتكبها التحالف ضد المدنيين اليمنيين، كما أن الحكومة في صنعاء والقوات الشعبية والحكومية يحرصون على الالتزام بالقانون الدولي الانساني.

بدوره يقول الكاتب والمحلل السياسي اليمني نبيل البكيري في حديث لإذاعتنا، باعتقادي أن الحوثيين في هذه المرحلة ،وخاصة بعد طول أمد الحرب لأكثر من أربع سنوات، وعدم تحقيق أي انجاز فعلي في مناطق سيطرتهم، وخاصة في العاصمة وما حولها، كل هذا يعزز فرضية استمرار هذه الحرب، ويعزز فرضية قدرة الحوثيين على الصمود خلال فترة الحرب،وقدرتهم على إيجاد حالة تواصل مع الجانب الإيراني الذي استطاع أن يطور مثل هذه التقنية باكرا ويزود بها جماعة الحوثي التي استطاعت في هذه الحرب أن تثبت أن لديها قدرات متفوقة في الطيران المسير، وتستخدمه في حربها في اليمن.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала