الاستخبارات الأفغانية تفكك خلية تجند مقاتلين لصالح "داعش" في الجامعة

© AFP 2022 / NOORULLAH SHIRZADA عناصر الشرطة الأفغانية في كابول، أفغانستان
عناصر الشرطة الأفغانية في كابول، أفغانستان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن جهاز الاستخبارات الأفغاني، اليوم الأحد، عن تفكيك خلية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا) بجامعة كابول تضم أساتذة وطلابا كانوا يعملون على تجنيد طلاب للانضمام للتنظيم الإرهابي.

كابول — سبوتنيك. وذكر بيان للمديرية الوطنية للأمن أن: "الوحدات الخاصة بالأمن الوطني (الاستخبارات) ألقت القبض على خلية لتنظيم داعش كانت تقوم بعمليات تجنيد والتخطيط لاعتداءات إرهابية وتخريبية في مدينة كابول".

وبحسب البيان، فإن أساتذة جامعيين قاموا بتجنيد شقيقين اثنين (تم اعتقالهما) من طلبة جامعة كابول لصالح التنظيم الإرهابي؛ مشيراً إلى أنهم كانوا في البداية يدعون الشباب والطلاب لاتباع الفكر السلفي ومن ثم تجنيدهم لتنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول).

الشرطة الإفغانية تحمل جريح من موقع انفجار في كابول، 22 يوليو/تموز 2018 - سبوتنيك عربي
"داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم كابول
وادعى أحد المعتقلين ممن تم تجنيده قبل 3 سنوات وأرسل إلى معاقل الإرهابيين في ولاية ننغرهار، حسبما جاء في البيان، بأن "عدداً غير محدود من الطلبة أرسلوا بشكل مستمر من قبل الأساتذة إلى ننغرهار للقيام بأنشطة داخل التنظيم".

وتابع بيان الاستخبارات الأفغانية "اثنان من المعتقلين متهمان بالضلوع في 3 اعتداءات بالعاصمة كابول"، هي الهجوم الانتحاري المزدوج على نادي للمصارعة بمنطقة دشت برتشي ذات الأغلبية الشيعية غرب كابول شهر أيلول/سبتمبر 2018 أودى بحياة 26 شخص وإصابة 91 آخرين، وتفجير قنبلة بحافلة تقل موظفين بمؤسسة الإصلاحات الإدارية في الدائرة السادسة عشية عيد الفطر الماضي قتل فيه 5 اشخاص، والثالث هجوم مسلح استهدف مطار كابول الدولي في أيلول/سبتمبر 2017 بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الأميركي السابق جيمس ماتيس وأمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبيرغ.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية قبلها بساعات اعتقال مسؤول التجنيد بتنظيم داعش في ولاية قندوز بشمال البلاد إثر عملية خاصة لوحدات النخبة بالشرطة.

وعلى الرغم من العمليات العسكرية والأمنية الأفغانية التي تقوم بها السلطات ضد المتشددين في شمال البلاد إلا أن الإرهابيين يمارسون أنشطتهم بشكل سري وبعيداً عن أعين الدولة مستغلين انعدام الأمن وأعمال العنف الجارية بين القوات الامنية وحركة طالبان والتضاريس الوعرة لتلك المناطق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала