ماكرون يستنكر "انتهاك" إيران لالتزاماتها النووية

© REUTERS / Yoan Valatالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة "السترات الصفراء" في باريس، 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة السترات الصفراء في باريس، 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أدان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، القرار الإيراني بتخصيب اليورانيوم فوق الحدود المتفق عليها في عام 2015، واصفا الخطوة بأنها "خرق" للاتفاقية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في الرئاسة الفرنسية القول إن الرئيس الفرنسي كرر الموعد النهائي وهو 15 يوليو/ تموز لاستئناف الحوار بين الطرفين، دون توضيح ما سيحدث بعد ذلك التاريخ.

المفاعل النووي الإيراني - سبوتنيك عربي
إيران: يمكننا استعادة العمل في مفاعل "آراك" وتخصيب اليورانيوم لأي مستوى وكمية
وأعلنت إيران، في وقت سابق من اليوم الأحد، خطوات جديدة في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي لعام 2015، مشيرة إلى أن أبواب الدبلوماسية ما زالت مفتوحة.

وقال كبير المفاوضين النوويين الإيراني، عباس عراقجي، في مؤتمر صحفي، "سنبعث برسالة اليوم للاتحاد الأوروبي بأننا سنخفض التزاماتنا وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على الاتفاق".

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، "نعلن رفع معدل تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.6% وإلى ما يصل لـ 5%"، وذلك بحسب وكالة "فارس".

وذكر عراقجي أن بلاده "أعطت فرصة للالتزام بالاتفاق النووي وتخفيض التزاماتنا لا يعني الخروج من الاتفاق"، مشيرا إلى أن طريق الدبلوماسية ما زال مفتوحا وربما يكون هناك أفكار فيما يخص بيع نفط إيران واستعادة أمواله.

كما أعلن أن إيران ستتخذ ستين يوما آخرين للحفاظ على الاتفاق النووي وإيجاد حلول، مضيفا "إذا لم يتمكن الأوروبيون من تلبية مطالب إيران فسنستمر في خفض التزاماتنا بالاتفاق النووي خطوة تلو أخرى".

وتابع "سنقدم شكوى بشأن الخطوات التي أقدمت عليها أمريكا بعد انسحابها من الاتفاق النووي".

كما ذكر المسؤولان أن إيران "لن تخصب اليورانيوم في الوقت الحالي إلى المستوى اللازم لمفاعل طهران".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала