سر نجاح وسبب جذب الشيشان الكبير للمستثمرين العرب

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورمسجد "قلب الشيشان" (باسم أحمد قاديروف) في مدينة غروني
مسجد قلب الشيشان (باسم أحمد قاديروف) في مدينة غروني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أثبتت جمهورية الشيشان الروسية أنها منطقة جذابة للدول العربية، وبشكل خاص لبلدان الخليج العربية.

لماذا تحولت الشيشان إلى مركز اهتمام المستثمرين العرب؟

يشرح ستانيسلاف تاراسوف، الخبير والسياسي، مدير مركز المعلومات والتحليل "الشرق الأوسط والقوقاز" لوكالة "سبوتنيك" عن الأسباب.

اكتسبت الشيشان صورة رائعة في الشرق الأوسط. حيث أنها تعمل كعضو كامل العضوية في العالم الإسلامي: وتم بناء مسجد رائع في غروزني (مسجد قلب الشيشان)، وهو واحد من أكبر المساجد في روسيا، وتحافظ القيادة الشيشانية بنشاط على العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية والدينية مع العالم العربي، ومن المعروف أن الوحدات العسكرية الشيشانية تشارك في مهمة حفظ السلام في سوريا. ورئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف، قادر على إيجاد لغة مشتركة مع المستثمرين العرب، لذلك تحصل الجمهورية على فرص للتطوير بشكل مكثف، لإنشاء بنية تحتية جديدة تماما وهذا يجب الترحيب به فقط".

الرئيس الشيشاني رمضان قديروف في مركز غروزني المسرحي لحضور الاحتفالات بيوم اللغة الشيشانية .. - سبوتنيك عربي
الرئيس قديروف يوجه الدعوة لولي عهد أبوظبي لزيارة الشيشان
وتحدث الخبير عن الدول التي يأتي منها أكبر مبلغ من الأموال "كما أعرف فإن المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة يستثمرون في الشيشان بشكل كبير، وتتمتع الجمهورية بصلات وعلاقات معينة مع مصر، لكن مصر ليست قادرة جدا من ناحية ضخ الاستثمارات".

وفي حديثه عن "سر نجاح" الاستثمارات العربية في الشيشان، قال: "أولا، يعتقد العرب بشكل جاد أن التعاون مع الشيشان يعزز مكانة الإسلام في جميع أنحاء روسيا ككل، وتعول الدول العربية على التعاون مع الشيشان. من أجل أن تصبح نقطة انطلاق لتحقيق المزيد من التقدم لمصالحها المالية والاقتصادية والسياسية في روسيا".

قطر

بدأ رجال الأعمال من قطر يظهرون اهتماما نشطا بالاستثمار في الشيشان في عام 2016، حيث يهتم القطريون بمجال بالزراعة والأمن الغذائي.

الإمارات

في عام 2017، تم افتتاح فرع لمؤسسة الشيخ زايد من الإمارات العربية المتحدة في غروزني، حيث يشارك في دعم الابتكار والبناء والشركات الصغيرة والمتوسطة في الشيشان.

وفي عام 2018، أصبح الصندوق أكبر مستثمر أجنبي في الجمهورية، حيث استثمر 178 مليون روبل في الاقتصاد الشيشاني. واستثمرت المؤسسة في إنشاء أول سيارة أجرة للنساء فقط في الشيشان، وكذلك في إنشاء أول بنك إسلامي في غروزني، حيث أصبحت مؤسسة الشيخ زايد مستثمرا رئيسيا في البناء.

السعودية

في يونيو من هذا العام، وفي الاجتماع السادس للجنة التعاون الحكومية الروسية الروسية، تم التوصل إلى اتفاقات بشأن الاستثمار في بناء الأبراج الشاهقة والمطار الدولي في غروزني

ومنذ عام 2018، تقوم الشيشان بتزويد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بالمنتجات الزراعية مثل الحبوب والفواكه واللحوم والعسل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала