سفير البحرين في روسيا: علاقاتنا مع موسكو ليست سياسية فقط

© flickr.com / abcdz2000البحرين المنامة
البحرين المنامة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد سفير مملكة البحرين لدى روسيا، أحمد الساعاتي، على أن الزيارات الشبابية والرياضية تبني علاقات قوية بين الشعوب والدول، وأن العلاقات مع روسيا لا تقتصر فقط على السياسية.

موسكو — سبوتنيك. قال سفير مملكة البحرين لدى روسيا، في حديث لوكالة "سبوتينك": "نحن لا نقتصر بالعلاقات مع روسيا فقط على العلاقات السياسية، بالعكس فالعلاقات الاجتماعية هي التي تفتح الباب للعلاقات السياسية والاقتصادية".

يوسف الجناحي - سبوتنيك عربي
الرحالة يوسف الجناحي يصل إلى روسيا على متن دراجته النارية

وأشار الساعاتي إلى زيارة الرحالة يوسف محمد الجناحي، إلى روسيا قائلا "المهندس يوسف الذي جاء بدراجته النارية من البحرين وعبر المملكة العربية السعودية وتركيا، ومر عبر أوروبا الشرقية ووصل حتى سان بطرسبرغ، ووصل إلى موسكو يوم أمس، وهي رحلة طويلة حوالي 10 آلاف كم وكما قال إنه زار حتى الآن 16 دولة، هذه الزيارات الشبابية والرياضية تبني علاقات قوية بين الشعوب والدول".

وأوضح سفير مملكة البحرين لدى روسيا، "سبق أنه في السنة الماضية أيضا زار روسيا فريق الدراجين لمجلس التعاون الذين أتوا من دول الخليج والبحرين، واستقبلهم فريق "ذئاب الليل" الروسي، وسيعودون في سبتمبر بزيارة أخرى إلى روسيا، وسيأتون إلى موسكو وسيذهبون إلى سان بطرسبرغ".

الشباب يبني علاقات قوية مع روسيا

وتابع قائلا "هناك العلاقات الشبابية بمجال تبادل الزيارات الطلابية، فاستضافت البحرين مجموعة من طلبة الجامعات بمجال التدريب في الجامعة، وأيضا في مجال الصناعات، شركة البحرين للبتروكيماويات استضافت مجموعة من الطلبة الروس، وهذا العام ستستضيف أربع شباب أو شابات من روسيا، وهناك أيضا كرسي جلالة الملك حمد للتعايش بين الأديان، في إيطاليا، فتحنا المجال للشباب الروس لأن يترشحوا بحضور دولة في إيطاليا، عن مجال التعايش بين الأديان والحضارة".

زيادة عدد السياح الروس إلى البحرين

وأكد الساعاتي على أنه من المتوقع زيادة عدد السياح الروس إلى البحرين بسبب التعاون الكبير في مجال إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين، والمواطنين الروس يحصلون على التأشيرات في مطار البحرين عند وصولهم بقيمة 12 دولار لمدة أسبوعين، وقال "قد استقبلنا في حدود 10 آلاف سائح، في موسم السياحة الماضي، ونهدف أن يزيد عدد السياح كل سنة الضعف، وإنشاء الله سيصل الرقم إلى 20 ألف، لأنهم وجدوا في البحرين ضالتهم، من حيث الجو المعتدل والشمس والبحر، والتكلفة أقل من الدول المجاورة، ولدينا التسوق والآثار".

وأضاف سفير مملكة البحرين لدى روسيا "قريبا البحرينيون سيتمتعون بنفس الميزة وسيأتون إلى موسكو، لقضاء إجازة الصيف، إذا وقعنا قريبا على اتفاقية إلغاء التأشيرات أو حصولها في المطار، وسنرى في الصيف الحالي والأيام القادمة في الساحة الحمراء وفود كثير من العرب والخليجيين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала