"أوبر" و"كريم" تردان على شكاوى ارتفاع أسعارهما في السعودية

تابعنا عبرTelegram
بدأ العديد من المواطنين في المملكة العربية السعودية، في الشكوى من ارتفاع سعر أجرة شركتا النقل الخاص "أوبر" و"كريم" في الآونة الأخيرة، دون مبرر واضح.

ولكن عزت الشركتان ارتفاع أسعارهما، بوصفه إجراء روتينيا يتم بشكل دوري، سواء بالارتفاع أو الانخفاض، مؤكدتين أن الأسعار عادلة ومناسبة ومشجعة للسائقين وكباتن المركبات، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

أوبر تكسي - سبوتنيك عربي
أنت مهدد بالطرد من استخدام "أوبر" إذا ما ارتكبت تلك الأخطاء
وأشارتا إلى أن هناك عديدا من الأسباب قد تؤدي إلى تعديل الأسعار لتقديم السعر العادل لكل من العميل والكابتن، أبرزها الموازنة بين الطرفين، وهي إحدى أهم معايير مراجعة وتقييم الأسعار.

وقال لمحمد قزاز، مدير عام شركة "أوبر" في السعودية: "نعمل دوما في أوبر على تبني أسعار أجرة عادلة لضمان مستوى معيشة الشركاء السائقين، مع الحفاظ في الوقت نفسه على تجربة موثوقة وبأسعار معقولة للركاب في المدن التي نوجد فيها، والتأكد دوما من الالتزام بالقوانين واللوائح التنظيمية المحلية".

بينما أشار المهندس إياد الدعلوج، مدير عام في شركة "كريم"، إلى أنها تقوم بمراجعة دورية للأسعار، الأمر الذي قد يؤدي إلى تخفيض الأسعار أو تعديلها من أجل تقديم خدمة أفضل ومراعاة رضا العملاء والكباتن على حد سواء، وهذا إجراء روتيني تقوم به الشركة منذ التأسيس في عام 2012.

يشار إلى أن شركة "أوبر" لخدمات النقل، أعلنت في شهر مارس/آذار، عن إتمامها رسميا صفقة استحواذ مليارية كبرى مع منافستها في الشرق الأوسط، شركة "كريم".

ونشرت "أوبر" بيانا عبر موقعها الرسمي، أعلنت فيه إتمام صفقتها للاستحواذ على "كريم" بمقابل 3.1 مليار دولار أمريكي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала