رحيل اللواء نبيل شكري قائد "الغارة المصرية" في قبرص

© Facebook.comالجيش المصري
الجيش المصري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
توفي، اليوم الاثنين، اللواء أركان حرب نبيل شكري، قائد سلاح الصاعقة في الجيش المصري خلال فترة حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر.

ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية، أن اللواء الراحل توفي عن عمر ناهز 89 عاما، وولد في 24 أكتوبر 1930 في محافظة القاهرة، وتخرج في الكلية الحربية عام 1948.

 وأضافت أنه لعب أدوارا مؤثرة في استعادة شبه جزيرة سيناء من إسرائيل، وتولى رئاسة أركان القوات الخاصة عقب هزيمة يونيو/ حزيران 1967، وهي الفترة التي نفذت خلالها القوات المصرية عددا من الكمائن لتعطيل قوات العدو في سيناء.

الجيش المصري - سبوتنيك عربي
قوات الصاعقة المصرية تختار رشاش كلاشنيكوف سلاحا لها
ووضع القائد الراحل الخطط لتحركات الصاعقة داخل وخارج سيناء وتواجد في مركز عمليات التخطيط قبل حرب حرب أكتوبر/ تشرين الأول، بثلاثة أيام.

ويعتبر عبور قناة السويس خلال حرب أكتوبر من أهم البطولات التي قدمتها الصاعقة وقتها، قبل ساعة الصفر لتأمين القوات وتعطيل القوات الإسرائيلية من الاقتراب إلى قوات النسق الأول والموجة الأولى لعبور القوات.

ونجحت قوات الصاعقة المصرية تحت قيادته في لعب دور بطولي في "الثغرة"، حتى وصفها الرئيس الراحل أنور السادات بأنها كانت "وادي الموت" للقوات الإسرائيلية.

يذكر أن السادات عين شكري مديرا للكلية الحربية بعد عملية مطار لارنكا الدولي بقبرص لاعتقال قتلة يوسف السباعي عام 1978، لأن اللواء شكري كان معارضا لتلك العملية دون إخطار السلطات القبرصية، لأن هذا سيكون اعتداء عسكريا له عواقب وخيمة.

ومع ذلك نفذ شكري أوامر السادات، وكان هو قائد المجموعة التي أرسلت إلى قبرص لإلقاء القبض على قتلة السباعي، والمعروفة باسم الغارة المصرية على مطار لارنكا الدولي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала