هل ينجح العراق في عقد مؤتمر إقليمي لنزع فتيل التوتر في منطقة الخليج

هل ينجح العراق في عقد مؤتمر إقليمي لنزع فتيل التوتر في منطقة الخليج
تابعنا عبرTelegram
مساع حثيثة من الاتحاد الأوروبي لمنع أي صراع في منطقة الشرق الأوسط، هذا الأمر عبرت عنه فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، بتحذيرها مما أطلقت عليه مغامرات خطيرة في الشرق الأوسط، معلنة تأييد الكتلة الأوروبية لمقترح عراقي بعقد مؤتمر إقليمي وسط توترات متزايدة في منطقة الخليج.

تعقيبا على هذا الموضوع، قال النائب عن كتلة "صادقون" في البرلمان العراقي، أحمد الكناني، إن الحكومة العراقية ومجلس النواب مع أي جهد دولي يبذل لنزع فتيل الأزمة في منطقة الخليج، لأن العراق سيتأثر في حال نشوب حرب خاصة أن العديد من القوى السياسية العراقية مختلفة فيما بينها حول الموقف الأمريكي بإتجاه إيران.

حاملة الطائرات التابعة للبحرية الأمريكية أبراهام لنكولن في بحر العرب في 19 مايو/ أيار 2019 - سبوتنيك عربي
نائب عراقي: بغداد تدعم أي جهد دولي لنزع فتيل الأزمة في منطقة الخليج
وتوقع الكناني، حضور الدول المعنية بالموضوع للمؤتمر وفي مقدمتها إيران والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلي تركيا ودول الجوار العراقي كسوريا والسعودية والكويت ومصر، مشيرا إلى أن العراق يتخذ طريق الوسطية في الأزمة بين واشنطن وإيران وبالتالي فهو مؤثر بشكل جيد في هذه القضية.

وحول أهمية المؤتمر للعراق، قال النائب عن كتلة "صادقون" النيابية، إن "العراق في قلب العاصفة ولديه حدود مشتركة بينه وبين إيران وسيتأثر بشكل كبير في حالة نشوب حرب من جميع الجهات، خاصة الاستثمارات.

من جانبه قال المحلل السياسي العراقي، عبد القادر الجميلي، إن "العراق لديه مصالح مشتركة مع إيران ولديه أعمال ورؤى مشتركة بينه وبين الولايات المتحدة الأمريكية، وأى نزاع يحدث بين الجانبين سيقع العبء الأكبر علي العراق، لذلك كانت خطوة بغداد بعقد المؤتمر الإقليمي، متوقعا أن العراق عندما طرح عقد هذا المؤتمر فإنه أخذ موافقات عدة واستند إلي رأي الإيرانيين والأمريكيين فالكل يريد حل وفي نفس الوقت حفظ ماء وجهه.

وأشار الجميلي إلي أن نجاح العراق في القيام بدور الوسيط من خلال هذا المؤتمر، سيؤدي إلي أن يكون له دور فاعل في سياسة المنطقة وسيكون العراق محور حل أزمات الدول.

المحلل السياسي ،أحمد أصفهاني، قال إن "الدول الأوروبية ودول المنطقة والعراق قلقة من الصراع الدائر بين واشنطن وطهران، وتحاول إيجاد آلية معينة لتخفيف هذا التوتر من خلال عقد مؤتمر إقليمي يتجاوز الشروط المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة، متوقعا أن تؤثر الضغوط الدولية والإقليمية علي الطرفين وتفتح باباً لمفاوضات غير مباشرة  بين أمريكا وإيران.

إعداد وتقديم: دعاء ثابت

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала