رئيس مجلس النواب: تغريدات ترامب تريد "أمريكا بيضاء"

© REUTERS / POOLالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وخلفه نائبه مايك بنس ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وخلفه نائبه مايك بنس ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
فجرت تغريدات ترامب الأخيرة بحق نواب في الكونغرس من أصول إسلامية، موجة من الغضب العارمة ضد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، متهمة إياه بالعنصرية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دعا أمس الأحد، نائبتين بالكونغرس من أصول إسلامية، بالعودة لموطنيهما الأصليين بعد انتقادات لسياساته حيال الهجرة.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تتحدث أمام مجلس العموم البريطاني، لندن، بريطانيا 14 مارس/ آذار 2018 - سبوتنيك عربي
تيريزا ماي: تغريدات ترامب "غير مقبولة على الإطلاق"
قال ترامب في تغريدة: "من الغريب أن نرى الآن عضوات الكونغرس الديمقراطيات "التقدميات"، اللائي جئن أصلاً من بلدان تعتبر حكوماتها كارثة كاملة وشاملة، والأسوأ والأكثر فساداً وغير الكفؤة في أي مكان في العالم. وفي الوقت نفسه يخبرن شعب الولايات المتحدة (أعظم وأقوى أمة على وجه الأرض)، بشراسة كيف تتم إدارة حكومتنا".

وأضاف: "لماذا لا يعودون ويساعدون في إصلاح الأماكن المنهارة تمامًا والمليئة بالجريمة التي أتوا منها. ثم يعدن ليوضحن لنا كيف تم ذلك".

واختتم ترامب سلسلة تغريداته، قائلاً: "تحتاج هذه الأماكن إلى مساعدتكن بشدة، ولا يمكن أن تتركوها بسرعة كافية. أنا متأكد من أن نانسي بيلوسي (رئيسة مجلس النواب) ستكون سعيدة للغاية لوضع ترتيبات السفر المجانية بسرعة".

وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكية، نانسي بيلوسي، وفقا لما نقلته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية: "ترامب يريد جعل أمريكا بيضاء مرة أخرى"، فيما قالت النائبة، ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز: "ترامب لا يستطيع تصور أمريكا التي تضمنا".

وأشارت أوكاسيو كورتيز:

"سيدي الرئيس، البلد الذي جئت منه والبلد الذي أقسمنا عليه هو الولايات المتحدة الأمريكية، أن تريد دوما أمريكا خائفة، من أجل أن تستمر في نهبها".

فيما قالت النائبة إلهان عمر: "أنت تثير القومية البيضاء، لأنك غاضب من أن أناس مثلنا يخدمون في الكونغرس ويحاربون ضد أجندتك المليئة بالكراهية".

وردت نانسي بيولسي على ترامب، قائلة:

"من فضلك، أغلق فمك، فأنت لا تنطق إلا تهور".

وفازت إلهان عمر وهي لاجئة صومالية بمقعد في مجلس النواب. وتمكنت رشيدة طليب، العاملة في المجال الاجتماعي والمولودة في ديترويت لأبوين فلسطينيين مهاجرين، من الفوز أيضا بمقعد في مجلس النواب، ونفس الأمر فازت أوكاسيو كورتيز بمنصب في الكونغرس وهي من أصول كولومبية.

من جانبها، علقت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، السيناتور إليزابيث وارين: "دعنا نكن واضحين، ما حدث ليس إلا تعليق خسيس، وهجوم عنصري وكاره للأجانب على نساء الكونغرس الديمقراطيات".

كما قال المرشح الديمقراطي، والنائب السابق عن تكساس، بيتر أورورك: "هذا عنصري، تلك النسوة في الكونغرس كلهن أمريكيات، ويمثلن قيمنا الفضلى".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала