تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

التحالف بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتهما الحوثيون تجاه جازان

© Photo / CC0 Creative Commonsطائرة مسيرة
طائرة مسيرة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
علن التحالف العربي الذي تقوده السعودية اعتراض وإسقاط طائرتين مسيرتين، اليوم الثلاثاء، أطلقتهما جماعة "أنصار الله"(الحوثيين) باتجاه جازان.

ووفقا لقناة "العربية"، قال التحالف إن "اعتراض الطائرتين تم في الأجواء اليمنية".

وفي وقت سابق، قال متحدث عسكري باسم جماعة "أنصار الله" اليمنية إن الجماعة هاجمت قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط بطائرات مسيرة.

مدينة أبها السعودية - سبوتنيك عربي
أنصار الله: عمليتان هجوميتان جديدتان استهدفتا قاعدة الملك خالد الجوية
وبحسب قناة "المسيرة"، قال المتحدث باسم القوات المسلحة إن سلاح الجو المسير "عاود عملياته الهجومية بعمليتين هجوميتين بعدد من طائرات قاصف2K استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط في عسير".

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن العملية الواسعة باتجاه مطار جيزان الإقليمي أصابت أهدافها بدقة عالية.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن "العمليتين الهجوميتين استهدفتا مواقع عسكرية مهمة وحساسة في قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، وأصابت أهدافها بدقة عالية".

وأشار العميد سريع إلى أن هذه العمليات تأتي "رداً على استمرار العدوان حيث بلغت غاراته الجوية خلال الـ12 ساعة الماضية 19 غارة".

وقال متحدث القوات المسلحة: "كلما استمر التحالف السعودي في تصعيده وعدوانه وحصاره كلما كانت عملياتنا مستمرة ومتصاعدة".

وتقود السعودية، منذ آذار/ مارس 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، يقوم بعمليات عسكرية ضد مواقع الحوثيين دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر عام 2014.

وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات متواصلة بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية تستهدف قوات سعودية داخل اليمن، وبداخل الأراضي السعودية.

وتسببت الغارات الجوية للتحالف، وكذلك القصف المتبادل، بسقوط مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين، بين قتلى وجرحى؛ فضلا عن تدمير البنية التحتية لليمن، وانتشار الأوبئة والأمراض، والمجاعة في بعض المناطق، وبات نحو 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد سكان اليمن، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала