واشنطن ستبقى ملتزمة بتنفيذ معاهدة القضاء على الصواريخ

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصورمنظومة صواريخ "إسكندر إم"
منظومة صواريخ إسكندر إم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح المرشح لشغل منصب وزير الدفاع الأمريكي، مارك أسبير، اليوم الثلاثاء، بأن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بتنفيذ معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، حتى يوم 2 آب/ أغسطس، حيث تنوي واشنطن في هذا الموعد الإعلان عن انسحابها من هذه المعاهدة بشكل نهائي.

الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي
روسيا مستعدة لحل مشكلة معاهدة الصواريخ مع أمريكا بناء على تدابير الشفافية المتبادلة
واشنطن – سبوتنيك. وفي هذا الصدد قال أسبير، خلال إلقائه كلمة في جلسة الاستماع التي عقدها مجلس الشيوخ الأمريكي "إن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بتنفيذ معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى حتى يوم 2 آب/ أغسطس، ومنذ تلك اللحظة سنسعى إلى تحقيق مصالحنا الذاتية".

ووفقا لأسبير، فإن الولايات المتحدة تعتزم أن تقوم في المستقبل بتصميم عناصر خاصة بنظام الدرع الصاروخي لتركيبها في الصواريخ التي ستستخدم لاعتراض الصواريخ المعادية الخاضعة للقضاء عليها بموجب المعاهدة أعلاه، بالإضافة إلى تطوير صواريخها الذاتية. وعلى حد قوله، ستكون هذه الصواريخ موجهة ضد الصين وروسيا "إذا، لا سمح الله، اضطررنا إلى دخول الحرب ضدهما".

يذكر أنه سبق وتم التوقيع على معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى يوم 8 كانون الأول/ ديسمبر عام 1987. وبموجب هذه المعاهدة التزم الطرفان بالقضاء على الصواريخ التي يبلغ مدى إطلاقها من 500 إلى 5500 كم، بالإضافة إلى القاذفات والمنشآت والمعدات الإضافية الخاصة بها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала