باحث في شؤون إيران: هناك دعوة من روسيا وإيران والصين لتأمين الملاحة في الخليج

© AP Photo / Vahid Salemiسفينة قوات الحرس الثوري الإيراني في الخليج العربي
سفينة قوات الحرس الثوري الإيراني في الخليج العربي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الباحث في الشأن الإيراني، قاسم قصير، إن "إيران تدعو دائما للبحث في التعاون الإقليمي والدولي لحماية مضيق هرمز ومنع أي اعتداءات وكانت تعتبر أننا بحاجة إلى نوع من تكامل إقليمي وتعاون لحماية الخليج دون الحاجة للجوء إلى الجهات الدولية".

وأشار قصير، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، إلى أن "هناك دعوة أخرى من روسيا وإيران والصين لتأمين الملاحة في الخليج كرد مبدأي على الخطوة الفرنسية".

عبور ناقلة نفط عبر مضيق هرمز، إيران 21 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي
الدفاع الأمريكية: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج
وأوضح أن "إيران تقول إنها جاهزة للقيام بأي شيء للحماية وقد لا تكون هناك حاجة لتلك الدول"، مشيرا إلى أنه "على المستوى التنفيذي علينا انتظار بعض الوقت لنرى هل هذه الدعوات ستذهب باتجاه التطبيق أم أنها رد فعل جراء احتجاز البواخر النفطية".

وعن الدعوة الروسية لاستقرار منطقة الخليج، لفت قصير إلى أن "إيران لا تعارض أي دعوة لإحلال السلام لكن الأمر يتعلق بأن يكون الأمن للجميع وأن تعم المصالح على الجميع فقد أعلنت موقفها طالما أنها قادرة على تصدير النفط ليس لديها مشكلة لكن في حالة تصاعد الضغوط الأمريكية والغربية على إيران من أجل منعها من تصدير النفط سترد على هذا القرار بمنع تصدير النفط للجميع".

وكانت روسيا قد نشرت مفهومها لاستقرار أمن الخليج من خلال مجموعة إجراءات من شأنها تأمين الملاحة وبناء الثقة بين دول المنطقة والحفاظ على الاستقرار الإقليمي، من أهمها إبرام اتفاقات للحد من الأسلحة، وإنشاء مناطق منزوعة السلاح وحظر تكديس الأسلحة التقليدية المزعزعة للاستقرار، والالتزام بالشفافية المتبادلة في المجال العسكري، والحوار بشأن العقائد العسكرية، وإنشاء خطوط ساخنة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала