بالفيديو والصور: حصيلة أربعة أيام من ملاحقة فلول "داعش" في العراق

© Photo / خلية الإعلام الأمنيحصيلة خسائر فادحة لـ"داعش" ... القوات العراقية العراق
حصيلة خسائر فادحة لـداعش ... القوات العراقية العراق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يارالله، نائب قائد قيادة العمليات المشتركة، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، 24 تموز/ يوليو، نتائج أربعة أيام من المرحلة الثانية لعملية "إرادة النصر".

وقال يارلله، بعد أن انطلقت القوات، وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، بالمرحلة الثانية لعملية إرادة النصر للفترة من 20 ولغاية اليوم، وقد شارك فيها الشجعان من وزارات الدفاع، والداخلية، وجهاز مكافحة الإرهاب، وهيئة الحشد الشعبي، وبإسناد جوي لتفتيش، وتطهير جميع مناطق شمال بغداد وخاصة الأقضية" الطارمية والنباعي والعبايجي".

وأكمل يارالله، جاءت هذه العملية لإلقاء  القبض على الإرهابيين، والمطلوبين قضائيا، ومصادرة جميع الأسلحة، والأعتدة، والمعدات، والتجهيزات العسكرية غير المرخصة.

وأضاف، كما أن هذه العملية لتعزيز الأمن، والاستقرار في المناطق التي شملتها، منوها إلى أن تعاون المواطنين كان له أثر واضح في إنجاح المرحلة الثانية من عملية إرادة النصر.

ولفت يارالله، إلى دور طيران الجيش في إسناد القطعات الأرضية المشاركة في هذه العملية من خلال 32 طلعة جوية مسلحة، فضلا عن طلعتين استطلاع تصويري لطائرة سكان ايكل.

وكشف عن تخصيص طائرات للاستطلاع، والاستطلاع المسلح، من قبل قيادة القوة الجوية، لإسناد العملية بطلعتين جويتين.

وأفاد يارالله، بإن طيران قوات التحالف الدولي ضد الإرهاب، أسند عملية إرادة النصر، حيث تم تنفيذ من خلال الاستطلاع، والاستطلاع المسلح بمعدل 25 طلعة جوية.

وعدد يارالله، المساحة التي تم تفتيشها حسب المحاور، إذ فتشت قوات قيادة  عمليات بغداد مساحة 123 كيلو متر مربع، والشرطة الاتحادية مع لواء الثامن في الحشد الشعبي 102 كيلو متر مربع، والرد السريع 165 كيلو متر مربع، واللواء 14 حشد شعبي، واللواء 12 حشد شعبي 114 كيلو متر مربع، وفتشت قوات الفرقة المدرعة التاسعة مساحة 212 كيلو متر مربع.

وذكر يارالله، أن مجموعة المساحة التي تم تفتيشها، وتطهيرها بلغ 716 كيلو متر مربع.

وأختتم الفريق ق خ الركن، نائب قائد قيادة العمليات المشتركة، أن الرجال في القوات المسلحة بصنوفها كافة، هم درع الوطن، وصانعي النصر، وأبناء العراق، وشعبه.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيانين تلقتهما مراسلة "سبوتنيك" في العراق، مساء الأحد الماضي، 21 يوليو الجاري، قائلة: "بعد أن انطلقت المرحلة الثانية من عملية إرادة النصر، والتي كانت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، واصلت القوات الأمنية، مسنودة بغطاء جوي، عملياتها "شمالي العاصمة بغداد، ولليومين الماضيين لتعزيز الأمن، والاستقرار في هذه المناطق".

وأفادت الخلية، بإن النتائج لهذه المرحلة حتى مساء اليوم، هي: تدمير وكرا للإرهابيين، وإلقاء القبض على 8 مطلوبين، وتفجير عبوة ناسفة، وقنبرة هاون، والعثور على 7 مخازن للعتاد، و7 زوارق".

وأكملت، أن القوات المشاركة في المرحلة الثانية من عملية إرادة النصر، واصلت واجباتها شمالي العاصمة بغداد.

وكشفت الخلية، عن تمكن قوة من قيادة قوات الشرطة الاتحادية خلال هذه العملية من العثور على وكر للإرهابيين، وسلاحين نوع أحادية عيار 14.5 ملم، كما فجرت عبوة ناسفة.

وتابعت، في حين فتشت القوات الأمنية، 25 مسكنا، و5 دور متروكة، و21 هيكلا، و60 بستاناً، و45 مبزلاً، و13 بحيرة أسماك، و19قناة إروائية.

وذكرت الخلية، كما قامت القوات بتفتيش، 49 بحيرة فعالة، و5 أخرى مجففة، و4 مستنقعات، و14 سيارة متروكة،  فضلا عن تدقيق 62 شخصاً أمنياً.

وحققت القوات العراقية، جميع أهدافها المرسومة في المرحلة الأولى عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد، 7 تموز/ يوليو الجاري، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

أعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала