تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فضول الأطفال: كيف تعرف أننا لا نعيش حاليا في واقع افتراضي؟

© AFP 2021 / patrick van katwijkملك هولندا ويليم ألكساندر أثناء تجربة لسماعة الواقع الافتراضي
ملك هولندا ويليم ألكساندر أثناء تجربة لسماعة الواقع الافتراضي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
"كيف نعرف أننا لا نعيش في واقع افتراضي الآن، إذا كان الافتراضي يبدو حقيقيا للغاية لدرجة أنه كالحياة الطبيعية؟"

هكذا يتسائل أحد الأطفال عن الكيفية التي يمكننا بها معرفة ما إذا كنا نعيش واقعا حقيقيا أم افتراضيا، وما إذا كانت هناك حدودا فاصلة بينهما.  

في البداية، هل راودك حلم من قبل حيث اعتقدت أن كل شيء من حولك كان حقيقيا، وبعد ذلك استيقظت لتدرك أن كل ذلك مجرد حُلم؟ 

أسماك - سبوتنيك عربي
فضول الأطفال: لماذا لا تمرض أو تموت الأسماك عندما تشرب ماء البحر؟

وهل تعلم أن ملايين الأطفال الآن ينشأون على ألعاب مثل "The Sims" و"Sim City"، إذ يمكنك ببساطة صُنع وتعديل عائلات افتراضية أو مدن كبيرة وفقا لرغباتك، وفي حين يُحاول البعض أن يضمن بقاء الجميع على قيد الحياة لأطول مدة ممكنة، يدبر آخرون كوارث سواء كانت مضحكة أو شريرة، ويضحكون بينما يتورط مواطنوهم في المخاطر. 

إذا كان كذلك، فكيف تعرف أنك لا تحلم الآن، أو أننا لسنا "ألعابا" في محاكاة حاسوب لشخص ما؟

الحلم والحقيقية

بينما يبدو الطرح سخيفا للبعض، فهو مفهوم قد جذب انتباه بعض أكثر العقول ثورية في زمننا، مثل إيلون ماسك، مؤسس شركتي "تسلا" و"سبيس إكس"، ونيل ديغراس تايسون الحائز على جائزة في الفيزياء الفلكية. 

لكن، هذه الفكرة الجامحة طرحها الفيلسوف الصيني، جوانغ زي، منذ أكثر من 2000 عام؛ فقد استيقظ من حلم كان يبدو فيه على هيئة فراشة، وبعد ذلك لم يعد متأكدا ما إذا كان فراشة تحلم بأنها كانت رجلا. 

كما عُرِضت هذه النظرية في روايات خيال علمي، ومسلسلات تلفزيونية، وأفلام مثل فيلم "Matrix" ومسلسل "Rick and Morty". 

يقول تيم دين، الاستاذ المشارك في قسم الفلسفة، بجامعة سيدني الاسترالية: "من السهل أن نؤمن بأن العالم من حولنا حقيقيا، ومن الممكن أيضا أن يكون حلما أو محاكاة حاسوبية معقدة للغاية". 

ويضيف: "ربما نكون جميعا موصولون بحاسوب عملاق للغاية، يوفر لنا تجربة واقع افتراضي، ما يجعلنا نعتقد أننا في مكان آخر، وإذا كانت عملية المحاكاة جيدة حقا وتبدو مثل العالم الحقيقي، فربما لا نعلم أننا نعيش في محاكاة". 

والإجابة ببساطة..

الإجابة البسيطة على هذا التسائل هي إنه لا يمكننا الجزم 100% بأننا لا نعيش في محاكاة حاسوب، أو أننا نحلم بدل من كوننا مستيقظين. 

يقول تيم دين: "بينما تبدو هذه فكرة غريبة أو مقلقة، فإنها لا تؤدي إلي تغيير الطريقة التي نعيش بها، فإذا كان لديك أصدقاء أو عائلة، أو أشياء اعتدت الاستمتاع بالقيام بها، فلا يهم ما إذا كانوا جزءا من حلم أو محاكاة، لأنك ببساطة ستستمر في التصرف بنفس الطريقة". 

اقرأ أيضا: فضول الأطفال: لماذا لا تجلس الأحصنة أو تستلقي أثناء النوم؟

ويضيف: "ستبقى لطيفا مع أصدقائك، وستبقى محبا لعائلتك (حتى لو كان، بعضهم -ربما- يضايقونك)، ستستمر في الاستمتاع بمذاق طعامك المفضل، وستستمر في التذمر من الاستيقاظ مبكرا في الصباح". 

فضول الأطفال: سلسلة موضوعات لخبراء تجيب على تساؤلات الأطفال حول ما يجول فى خاطرهم؛ التساؤلات التي قد تبدو بسيطة للوهلة الأولى، وفي بعض الأحيان بديهية، لكنها في الحقيقة جديرة بالرد والتحليل والمناقشة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала