الخارجية السورية: سوريا تؤكد رفضها لأي شكل من أشكال التفاهمات الأمريكية التركية

تابعنا عبرTelegram
أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أن الجمهورية العربية السورية تعرب عن استنكارها الشديد لاستمرار التدخل الأمريكي الهدّام في سوريا والذي يرمي إلى إطالة أمد الأزمة وتعقيدها والمس بوحدة وسلامة أراضيها.

وقال المصدر "سوريا تؤكد مجددا رفضها القاطع لأي شكل من أشكال التفاهمات الأمريكية التركية والتي تشكل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة سوريا أرضا وشعباً وانتهاكاً فاضحاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”، مضيفاً: إن الذرائع التي يسوقها النظام التركي في عدوانه على سورية بحجة الحفاظ على أمنه القومي تكذبها سلوكيات وسياسات هذا النظام الذي شكّل ولا يزال القاعدة الأساسية للإرهاب وقدم له كل أشكال الدعم العسكري واللوجستي.

وأوضح المصدر لوكالة الأنباء السورية "سانا" أن “الجمهورية العربية السورية التي تكافح الإرهاب بكل أشكاله منذ ثمانية أعوام تجدد التأكيد على الاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل كامل على كل الأراضي السورية والتصدي لكل الطروحات الانفصالية التي تشكل تهديداً لسيادة سورية ووحدتها وسلامتها الإقليمية”.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن الشعب السوري الذي قدم التضحيات في مكافحة المجموعات الإرهابية لن يسمح لأي كان بالتطاول على سيادة سورية والمس بوحدة أراضيها وهو اليوم أكثر عزيمة وإصرارا في الدفاع عن جغرافيا الوطن السوري والحفاظ على وحدته واستقلاله وقراره الوطني المستقل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала