موسكو تواصل مع الشركاء دعم التسوية في جمهورية أفريقيا الوسطى

© Sputnik . Ekaterina Lyzlova / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يلتقي مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، 14 مايو/ أيار 2019
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يلتقي مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، 14 مايو/ أيار 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن موسكو ستواصل مع الشركاء تقديم المساعدة في التسوية بجمهورية أفريقيا الوسطى.

ريو دي جانيرو - سبوتنيك. قال لافروف، في كلمته خلال جلسة مجلس وزراء خارجية دول بريكس "سوف نستمر في تقديم المساعدة في التسوية بجمهورية أفريقيا الوسطى، بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين".

المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، أعلن في 6 حزيران/ يونيو الماضي، أن قرار روسيا إرسال عسكرييها ضمن بعثة الأمم المتحدة إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، حظي بتفهم من قبل المجتمع الدولي، ولن تكون هناك مشاكل بسبب هذا القرار.

هذا ووقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في شهر نيسان/ أبريل الماضي، مرسوماً ترسل روسيا بموجبه نحو 30 عسكريا إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، ضمن بعثة أممية، للمساعدة على تحقيق الاستقرار في هذه البلاد.

وبموجب القرار يشمل الفريق الروسي مراقبين عسكريين وضباطا في الجيش ومختصين في مجال الاتصالات العسكرية.

وتدهور الوضع الداخلي في جمهورية أفريقيا الوسطى، في أوائل كانون الأول/ ديسمبر 2013، عندما وقعت مصادمات في "بانغي" بين مسلحي حركة "سيليكا" الإسلامية والجماعات المسيحية المعارضة، ووفقا للأمم المتحدة، منذ نشوب الصراع في الجمهورية، اضطر ما يصل إلى مليون شخص لمغادرة منازلهم، كما أدى الصراع إلى مقتل أكثر من 6 آلاف شخص.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала