محلل سياسي: تركيا لا تحتاج لتوافق مع واشنطن بشأن عملية شرق الفرات

© REUTERS / Umit Bektasالقوات التركية في جنوب شرق تركيا
القوات التركية في جنوب شرق تركيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الكاتب والمحلل السياسي التركي، يوسف كاتب أوغلو، إن تركيا ضاقت ذرعا من التسويفات الأمريكية، وإن هناك بؤرا إرهابية لا تزال موجودة على الحدود السورية التركية، وتدعمها واشنطن بالسلاح حتى بعد إعلانها القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، وهو ما دفع الرئيس التركي ووزيري الخارجية والدفاع أن يتحدثوا عن عملية عسكرية شرق الفرات أيا كانت مخرجات الحوار مع واشنطن".

وتابع أوغلو "أمن تركيا هو الأساس، وعند الحديث عن منطقة آمنة شرق الفرات، وعن عملية عسكرية تؤمن هذه المنطقة، يجب أن يكون ذلك تحت السيطرة التركية، مع ضمان عدم وجود أي مجموعات إرهابية في هذه المنطقة".

مبنى الوزارة الخارجية التركية - سبوتنيك عربي
الخارجية التركية: أنقرة قد تبدأ عملية عسكرية في شرق الفرات  
وأكد أوغلو، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن تركيا لا تحتاج التوافق مع واشنطن في عملية كهذه، مستدلا بعملية درع الفرات وعملية غصن الزيتون، مشيرا أن تركيا بعد الخامس عشر من يوليو/ تموز 2016 أدركت أنها هي المستهدفة في المنطقة، وأن المعادلة تغيرت، حسب قوله.

وحول أهداف هذه العملية العسكرية التي هدد أردوغان بشنها شرق الفرات، أوضح أوغلو أنها تتمحور حول ثلاثة أهداف محتملة، الأول هو تطهير الشريط الحدودي من أي مجموعات إرهابية مسلحة، والثاني هو إنشاء منطقة آمنة حقيقية وليست على الخرائط بعمق خمسين كيلومترا، وقد توافقت أمريكا وتركيا عليها من قبل، والهدف الثالث هو عدم إنشاء إقليم كردي في شمال سوريا يهدد وحدة الأراضي السورية والأراضي التركية، وعزل تركيا عن عمقها الاستراتيجي مع الدول العربية.

وأكد أوغلو أن تركيا تعتمد حال إقدامها على هكذا عملية عسكرية على من يتفهم الدوافع التركية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала