"العدل الأوروبية" تحذر من زر "أعجبني" الخاص بـ"فيسبوك" على المواقع الإلكترونية

تابعنا عبرTelegram
قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، بأن المواقع الإلكترونية التي تتضمن زر "like" (أعجبني) الخاص بموقع "فيسبوك" لابد أن تحصل على موافقة الزائرين على مشاركة المعلومات الشخصية الخاصة بهم، موضحة أنها مسؤولة جزئيا عن البيانات التي تتم مشاركتها عبر عملاق التواصل الاجتماعي من خلال هذا الزر.

خلصت محكمة العدل الأوروبية، إلى أن مشغلي المواقع الإلكترونية الذين يستخدمون المكون الإضافي مسؤولون عن جمع ونقل المعلومات، وبالتالي فإنهم ملزمون بدعم قانون الاتحاد الأوروبي لخصوصية البيانات، وفقا لرويترز.

فيسبوك - سبوتنيك عربي
5 مليارات دولار..غرامة تاريخية لـ"فيسبوك" بسبب انتهاك الخصوصية
ورغم ذلك، لا يتحمل المشغلون المسؤولية عن كيفية استخدام "فيسبوك" هذه البيانات لاحقا، وفقا لقضاة المحكمة التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها.

ويمكن أن يكون للحكم تداعيات أوسع نطاقا على خصائص المكونات الإضافية الخاصة المماثلة، إذ يتطلب الأمر موافقة المستخدمين على مشاركة معلوماتهم بهذه الطريقة.

وتنقل أزرار "أعجبني" عناوين "IP" (بروتوكول الإنترنت) الخاصة بالمستخدمين، وكذلك تاريخ ووقت فتح الصفحة، على ما يبدو، حتى إذا كان زائر الموقع لا يملك حسابا على "فيسبوك" أو لم ينقر الزر "أعجبني".

وتتعلق القضية بدعوى رفعتها منظمة ألمانية معنية بالدفاع عن حقوق المستهلك الألمانية، ضد موقع خاص بالأزياء لبيع الملابس بالتجزئة.

وقالت المنظمة إن الموقع انتهك قوانين البيانات الشخصية في ألمانيا والاتحاد الأوروبي من خلال السماح لـ"فيسبوك" بالوصول إلى بيانات الأشخاص الذين يستخدمون موقع بيع الملابس.

وقالت المنظمة إن أي شخص يبحث عبر الإنترنت عن وجهات سفر أو تذاكر حفلات موسيقية أو زي مناسب لا يفترض تلقائيا أن يتعرف "فيسبوك" على هذا النشاط أيضا.

وطلبت محكمة في ألمانيا من محكمة العدل الأوروبية رأيها بشأن ما إذا كان يجب أن تحمل مشغلي تلك المواقع أيضا مسؤولية نقل البيانات إلى جهة ثالثة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала