ميسي يكشف حقيقة الاعتداء عليه في جزيرة إيبيزا

تابعنا عبرTelegram
كشف الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة، حقيقة الأخبار المتداولة بشأن تعرضه للاعتداء من قبل بعض الأشخاص خلال حضوره حفل غنائي في جزيرة إيبيزا الإسبانية، مع زوجته وبعض زملائه في الفريق الكتالوني.

وكانت مقاطع فيديو قد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تُظهر مغادرة ميسي لحفل غنائي برفقة بعض رجال الأمن، فيما تحدثت تقارير صحفية عن حدوث مشادة بين "البرغوث" وأحد الأشخاص.

لكن ميسي قال، يوم الاثنين، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام": "قضينا ليلة رائعة بالأمس في إيبيزا مع الأصدقاء، ولن نرد على أشياء ليس لها علاقة بالواقع".
وأضاف: "قضينا وقتا ممتعا، والجميع عاملنا جيدًا كما هو الحال دائمًا".

وستنتهي عطلة ميسي في جزيرة إيبيزا، يوم 31 يوليو/تموز الجاري، بعدما قضى جزءا من إجازته في الأرجنتين، وآخر في أنتيجوا وبربودا بالكاريبي، حيث سينتظم في التدريبات مع برشلونة تحضيرا للموسم الجديد، الذي تنتظره فيه الكثير من التحديات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала