تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

آخر تطورات مباحثات سد النهضة... مصر تسلم رؤيتها لإثيوبيا وتتمسك بحقوقها

© AP Photo / Elias Asmareسد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
سلّمت مصر رؤيتها بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة إلى إثيوبيا، تمهيدا لعقد اجتماع سداسي بحضور وزراء الري والخارجية في الدولتين بالإضافة إلى دولة السودان.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها وزير الموارد المائية المصرية، محمد عبد العاطي، مع وزير المياه والري والكهرباء الإثيوبي، وفقا لصحيفة "المصري اليوم ".

وأوضحت الوزارة -في بيان- أن عبد العاطي توجه إلى أديس أبابا، مع وفد مرافق له من وزارته ووزارة الخارجية، بعد مغادرته الخرطوم، صباح اليوم الجمعة.

نهر النيل بمدينة أسوان - سبوتنيك عربي
بشأن "سد النهضة"... وزير الموارد المائية المصري يجري مباحثات في الخرطوم

وقال المتحدث باسم وزارة الري المصرية، محمد السباعى، إن مصر تستهدف التوصل لاتفاق عادل ودائم مع إثيوبيا والسودان بشأن السد.

وأشار  في تصريح لصحيفة "الشروق" المصرية، الخميس، إلى أن مصر تسعى لاستكمال المباحثات مع إثيوبيا والسودان في إطار من التعاون والمصلحة المشتركة بعد استقرار الأوضاع فى الخرطوم.

وأضاف أن هناك ثوابت واضحة في الموقف المصري تتلخص في التفاوض على أساس اتفاقية المبادئ الموقعة في مارس 2015 بين قيادات البلدان الثلاثة، والتي تؤكد حق جميع الأطراف في التنمية دون الإضرار بأحد.

وشدد على أن مصر تتمسك بحقوقها التاريخية في مياه النيل، والتي حددتها الاتفاقيتان المبرمتان عامي 1959 و1929.

وسيكون السد أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.

وتخشى مصر أن يقلص المشروع من المياه التي تصل إليها من هضبة الحبشة عبر السودان، بينما تقول إثيوبيا، التي تريد أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا، إن المشروع لن يكون له هذا الأثر.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала