ما تداعيات تفجيرات عدن على الأوضاع السياسية جنوب اليمن

ما تداعيات تفجيرات عدن على الأوضاع السياسية جنوب اليمن
تابعنا عبرTelegram
نحو ستون قتيلا وعشرات الجرحى جراء هجوم لجماعة "أنصار الله" على معسكر الجلاء بعدن جنوب اليمن، أثناء عرض عسكري لقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات، وآخر انتحاري على مركز للشرطة، في حي الشيخ عثمان في عدن، الخميس الماضي يطرح العديد من التساؤلات حول أبعاد هذا التطور في المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية اليمنية.

وفي هذا السياق يقول رئيس تحرير موقع عدن 24 مختار اليافعي، لـ"برنامج البعد" عبر إذاعة "سبوتنيك": "إن الربط بين اعادة انتشار القوات الإماراتية في عدن، وبين هذه الأحداث صحيح، ولا تستطيع قوات الحوثي فعل أكثر من ذلك، لأنها على الأرض غير متواجدة وإن من يبسط سيطرته هناك هو التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية".

وعبر اليافعي عن عدم قدرة الحكومة الشرعية اليمنية على الرد على هذه الهجمات، مشيرا أنه لو امتلكت القوى الجنوبية ما يمتلكه الحوثيون من صواريخ وآليات قتالية لكان بإمكانها الرد.

من جانبه قال المحلل السياسي اليمني دكتور عبد الباقي شمسان: "إن ما حدث في عدن جزء من مخطط لخلق حالة من الفراغ الأمني هناك، بعد فشل المملكة العربية السعودية وتحالفها على مدار أربع سنوات في تحقيق أهدافه، وعليه تتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا المحتل القديم في الأزمة، وتستمر بذلك اليمن رخوة أمنيا".

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من البعد الآخر تابعونا..

إعداد وتقديم: يوسف عابدين

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала