قصر بعبدا ينتظر الأقطاب السياسية لحل الأزمة في لبنان

© STFمناصيري الحزب التقدمي الإشتراكي وجنبلاط في جبل لبنان
مناصيري الحزب التقدمي الإشتراكي وجنبلاط في جبل لبنان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يشهد لبنان، اليوم، لقاء مهما بين مختلف الأقطاب السياسية في قصر بعبدا الجمهوري للعمل على حل الأزمة السياسية المستعصية في البلاد منذ فترة بعد حادثة قبرشمون في جبل لبنان، التي أدت إلى توتر الأوضاع الأمنية في البلاد وانقسام القوى السياسية على مصير المتهمين بالحادثة.

وذكرت قناة "LBC" اللبنانية أن قصر بعبدا سيشهد لقاء مصالحة عند الساعة الخامسة عصرا سيضم كلا من ​الرئيس اللبناني ميشال عون​ ورئيس ​مجلس النواب اللبناني​ ​نبيه بري​ ورئيس ​الحكومة اللبناني​ ​سعد الحريري​ ورئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ​وليد جنبلاط​ ورئيس ​الحزب الديمقراطي اللبناني النائب​ ​طلال إرسلان​.

ومن جهته، غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال إرسلان على حسابه الشخصي على "تويتر"، قائلا: "ان ما يحكى عن لقاء في بعبدا هو لقاء مصارحة ورسم خارطة طريق، وليس مصالحة حتى الساعة ويرتكز على الأمن والقضاء والعدالة".

ولفت إلى أنه "من الممكن أن يتحول لقاء المصارحة إلى مصالحة إذا تم الأخذ بالمبادرات المطروحة سابقا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала