محلل سياسي: واشنطن ذاهبة نحو التصعيد في منطقة الخليج

© AP Photo / Vahid Salemiسفينة قوات الحرس الثوري الإيراني في الخليج العربي
سفينة قوات الحرس الثوري الإيراني في الخليج العربي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال توفيق شومان، الكاتب اللبناني المتخصص في الشأن الإيراني، إن قرار المحكمة الأمريكية باستمرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، يوضح أن قرار الاحتجاز الأول كان بأمر أمريكي، كما ألمح وزير الخارجية الإسباني سابقا.

ويرى شومان أن واشنطن ذاهبة إلى التصعيد في منطقة الخليج ضد إيران، ما يعني أن أي تسوية أوروبية أو بريطانية أو من جبل طارق لا يمكن أن تخرج من القبضة الأمريكية.

 ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 بعد أن تم الاستيلاء عليها في يوليو/ تموز من قبل مشاة البحرية البريطانية في مضيق جبل طارق - سبوتنيك عربي
واشنطن تصدر مذكرة لاحتجاز الناقلة الإيرانية المفرج عنها في جبل طارق
وأضاف شومان، في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، "تحقيقات جبل طارق قالت إن الناقلة لم تكن متجهة إلى سوريا، وبالتالي أصبحت الناقلة غير محتجزة من قبل سلطات جبل طارق أو بريطانيا بل بقرار أمريكي، أي أن المواجهة باتت أمريكية إيرانية، ولا يظن أحد أن إيران ستقف صامتة أمام هذه الإجراءات الأمريكية التعسفية".

أظهرت وثيقة قضائية أن محكمة أمريكية أصدرت أمرا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها البحرية البريطانية الشهر الماضي في جبل طارق.

قالت المدعية العامة في واشنطن، جيسي ليو، إن "الناقلة غريس1 التي تحمل ما يربو على مليوني برميل من النفط تخضع للمصادرة بناء على شكوى من الحكومة الأمريكية".

وأفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة، أمس الجمعة، بعد أن أعلنت أن طهران تعهدت بعدم تسليم الوقود لمصفاة نفط سورية تخضع للعقوبات الأوروبية.

من جانبها، أعلنت إيران أنه جرى تغيير علم واسم الناقلة، ويجري إعدادها للإبحار صوب البحر المتوسط، فيما أكدت الخارجية الإيرانية أن طهران لم تقدم أي ضمانات بعدم توجهها إلى سوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала