لافروف: التمييز ضد "آر تي" و"سبوتنيك" يعد انتهاكا لإطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا

© Sputnik . Сергей Мамонтов / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن الدول الأوروبية التي تفرض قيودا على وسائل الإعلام الروسية "RT" و"سبوتنيك" تنتهك التزاماتها الدولية داخل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

موسكو - سبوتنيك. قال وزير الخارجية الروسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب لقائه بنظيره الألماني هايكو ماس: "ما يحدث فيما يتعلق بـ"آر تي" على سبيل المثال، و"سبوتنيك"، لقد قلت بالفعل أنهم يمنعونهم من الظهور في جلسات الإحاطة، ويخترعون بعض البرامج على الإنترنت، التي تحظر تلقائيا تلك التقارير التي تعتبرها سلطات البلد المعني غير مقبولة من ناحية سياسية، هذا انتهاك للالتزامات [في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا] بشأن الوصول المباشر إلى المعلومات العامة".

الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أسبوعي في موسكو، 23 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
زاخاروفا تقترح على ماكرون المقارنة بين نابليون وهتلر بدلا من اتهام "آر تي" و"سبوتنيك" بالتخريب
وشدد لافروف، على أن سلطات روسيا لم تتخذ تدابير تقييدية ضد وسائل الإعلام الأجنبية، معيداً إلى الأذهان أن "آر تي " و"سبوتنيك" محرومتان من الاعتماد في قصر الإليزيه ومصرفا "دويتشه بنك" و"كوميرتز بنك" الألمانيان وتم إخطارهما بوقف الخدمات المصرفية لقناة "آر تي" و"سبوتنيك" دون إبداء الأسباب.

يذكر أن الوضع مع وسائل الإعلام الروسية في الغرب، في السنوات الأخيرة، بات صعبا. فقد تبنى البرلمان الأوروبي قرارًا يشير إلى الحاجة لمواجهة وسائل الإعلام الروسية، حيث تمت الإشارة إلى "سبوتنيك" و"آر تي" كتهديدين رئيسيين.

وفي تعليق له على هذا القرار، أثنى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على الأداء الناجح للصحفيين العاملين في "آر تي" و"سبوتنيك"، مشيرا إلى أن اعتماد مثل هذه الوثيقة يشير إلى التدهور الواضح للأفكار حول الديمقراطية في المجتمع الغربي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала