تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مجلس الشورى اليمني: نطالب الإمارات بـ"الوقف الفوري لدعم الانتقالي الجنوبي"

© FAWAZ SALMANقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن
قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
طالب مجلس الشورى اليمني، اليوم الجمعة، الإمارات بـ"الوقف الفوري لدعم المجلس الانتقالي الجنوبي، والالتزام بأهداف التحالف العربي وعدم الإيغال في دعم مخططات تهدد وحدة وأمن واستقرار اليمن".

القاهرة- سبوتنيك. وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض وعدن، قال مجلس الشورى في بيان، إن "أي مواقف داعمة لتمرد المجلس الانتقالي، رسمية كانت أو حزبية أو شعبية أو إعلامية هي مواقف عدائية تستهدف إرباك معركة الشرعية والتحالف العربي لاستعادة الدولة، وتهديدا مباشرا لإفشال العملية السياسية وجهود المبعوث الدولي والبعثة الدولية المعنية بالشأن اليمني".

قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن - سبوتنيك عربي
الحكومة اليمنية تتهم القوات الإماراتية بتفجير الوضع عسكريا في محافظة شبوة
وثمن "المواقف المتميزة والصادقة للمملكة العربية السعودية، وبيان تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي دعا مليشيا المجلس الانتقالي إلى الانسحاب من كافة المؤسسات المدنية والمعسكرات التي استولت عليها وعودة قوات الحكومة إلى مواقعها".

وأكد "الوقوف خلف الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته، وتأييده الصريح في كل ما يتخذه من قرارات وتحركات لمواجهة تمرد مليشيا المجلس الانتقالي لما من شأنه استعادة السيطرة الحكومية على العاصمة المؤقتة عدن وغيرها من المناطق".

وطالب المجلس "المكونات السياسية الوطنية الوقوف صفا واحدا لمواجهة مخططات تمزيق اليمن وإيقاف المهاترات الاعلامية التي لا تخدم سوى قوى التمرد والانقلاب، ودعم وإسناد القوات المسلحة والأمن".

وشدد على:

"أهمية بقاء مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية في حالة انعقاد وتشاور مستمر".

كما شدد على "تحمل المؤسسة العسكرية والأمنية كامل المسؤولية في الحفاظ على أمن واستقرار المحافظات المحررة بالتعاون والتنسيق الخلاق مع القوات المشتركة بقيادة الأشقاء في السعودية حتى تجاوز هذا الخطر الجديد".

وأكد "أهمية مواصلة تأمين وتحريك كافة الجبهات والعمليات العسكرية في مواجهة التمرد الحوثي ومليشياته لمواجهة تهديداتهما التي تستهدف أمن وسلامة الدولة والوحدة والجمهورية والعملية السياسية".

وفي وقت سابق، حملت الحكومة اليمنية دولة الإمارات بصورة رسمية مسؤولية تفاقم الأحداث في عدن.

إذ قال وزير الدولة اليمني لشؤون مجلسي النواب والشورى، محمد مقبل الحميري، إن مجلس الوزراء سيصدر بيانا عاجلا يحمل فيه الإمارات التبعات والمسؤولية عن "التمرد" في عدن.

من جانبها، أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن أسفها الشديد ورفضها القاطع جملة وتفصيلا لجميع المزاعم والإدعاءات التي وجهت إليها حول التطورات في عدن.

وجددت الإمارات، موقفها الثابت شريكا في التحالف، والعازم على مواصلة بذل قصارى جهودها لتهدئة الوضع الراهن في جنوب اليمن، وذلك حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала