ظريف: إيران تمضي بالخطوة الثالثة من تقليص التعهدات الشهر المقبل

© REUTERS / Manaure Quinteroوزير الخارجية الإيرانية محمد جودا ظريف، 20 يوليو/ تموز 2019
وزير الخارجية الإيرانية محمد جودا ظريف، 20 يوليو/ تموز 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن طهران ستمضي بالخطوة الثالثة من تقليص التعهدات في الاتفاق النووي في 6 سبتمبر / أيلول المقبل.

وقال ظريف، في تصريحات مع صحيفة "تاغس آنسايغر" السويسرية، إنه "بمجرد بدء الأوروبيين تنفيذ تعهداتهم في الاتفاق النووي فإن إيران لن تمضي يمزيد من الخطوات فحسب بل ستعود إلى نقطة البداية أيضا".

الرئيس الإيراني حسن روحاني - سبوتنيك عربي
روحاني: إذا لم ترفع واشنطن العقوبات عن إيران فلن يتغير الوضع الراهن
ونوه وزير الخارجية الإيراني إلى أن أوروبا تعهدت بـ11 تعهدا يشمل الاستثمار والطائرات المدنية والنقل وعودة الشركات الأوروبية، قائلا: "نحن لا نطالب بأي من تلك التعهدات أن يكون شرطا مسبقا لتنفيذ تعهدات أوروبا بالكامل، نحن نريد فقط أن نتمكن من بيع نفطنا وتلقي ثمنه".

وأوضح أن المرحلة الثالثة من تقليص التعهدات في الاتفاق النووي ستبداً الشهر المقبل، قائلا: "لن نمضي بالخطوة الثالثة إذا توصلنا إلى تفاهم مع أوروبا وبدأ الجانب الأوروبي بتنفيذه".

وحول دعوة أمريكا لزيارة البيت الأبيض، قال ظريف إن "الذهاب إلى البيت الأبيض لمدة نصف ساعة لن تحل مشاكلنا".

وبشأن المفاوضات مع أمريكا، أكد أن الأمريكيين هم من غادروا صالة المفاوضات لذلك إذا أرادوا العودة ليقوموا بشراء بطاقة العودة وهي العمل بالتعهدات الدولية، مضيفا أنه "يجب أن ينهي الأمريكيون قضية منع الآخرين من إجراء تعهداتهم وإجبارهم على انتهاك الاتفاق النووي".

وشهدت العلاقات الأمريكية الإيرانية توترا وتصعيدا عسكريا، وذلك بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران، وبعدها وقوع هجوم على ناقلتي نفط في بحر عمان، إضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع أمريكية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز، واحتجاز حكومة مضيق جبل طارق التابعة لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية قالت إن وجهتها سوريا التي يفرض عليها الاتحاد الأوروبي عقوبات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала