تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

محلل سياسي: لا تفاهم بين أنقرة وواشنطن حول المنطقة الآمنة بسبب صراع المؤسسات الأمريكية

تابعنا عبر
قال الكاتب والمحلل السياسي التركي، يوسف كاتب أوغلو، إن تصريحات الرئيس، رجب طيب أردوغان، حول قرب دخول قوات تركية لمنطقة آمنة في سوريا تؤكد عزم تركيا على أنه لا تراجع عن أهدافها الاستراتيجية في الشمال السوري، وهي إقامة منطقة آمنة خالية من أي مجموعات إرهابية.

وأشار كاتب أوغلو، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، إلى أنه بالنسبة لتركيا فإن "جميع المجموعات في الشمال السوري على الحدود المشتركة (بي واي دي ) (واي بي جي) (قسد) و(بي كا كا) (داعش) وغيرها تعتبرها منظمات إرهابية بالنسبة لتركيا ويجب إخلاء هذه المناطق منهم أو سيكون هناك تدخل عسكري.

رئيس الأركان التركي خلوصي اكار (يسار) - سبوتنيك عربي
تطبيق المرحلة الأولى من المنطقة الآمنة شمالي سوريا اعتبارا من اليوم
 ولفت إلى ان "الاتفاقات الأولية مع الطرف الأمريكي في تلك المنطقة هو تأمين منطقة آمنة مشتركة من غرفة عمليات حتى تأسيسها"، موضحا أنه "لم يتم التفاهم المطلق على جميع النقاط التي تشمل هذه المنطقة الآمنة ومن أهمها عمق المنطقة التي تريدها تركيا 32 كم وهو ما ترفضه أمريكا".

 وذكر أن "الخلاف في هذه النقاط لا يجب أن يكون أمريكي تركي لأنها لا تملك حدودا مع سوريا وليست حارسا للدول المتاخمة لتركيا وسوريا ليست ولاية تابعة لأمريكا".

وقال إن "ترامب حدد المنطقة الآمنة قبل شهور بعمق 20 ميلا أي 32 كم"، مشيرا إلى "وجود صراع داخل المؤسسات الأمريكية في ظل أن البنتاغون يريد أن تكون فقط من 7 إلى 10 كم لحماية حلفائه من المجموعات الكردية في تلك المنطقة التي يقوم بتسليحها، وأخيرا دخلت 500 شاحنة محملة بالأسلحة من العراق إلى الـ(بي واي دي) والـ(بي وا جي)، التي لا يرونها مجموعات إرهابية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إن القوات البرية التركية ستدخل منطقة آمنة مزمعة في شمال سوريا قريبا جدا، بعد افتتاح مركز للعمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في مطلع الأسبوع.

وقالت تركيا مرارا إنها لن تقبل أي تأخير من المسؤولين الأمريكيين في تنفيذ الاتفاق، وحذرت من أنها ستشن هجوما عبر الحدود لطرد وحدات حماية الشعب الكردية السورية إذا لزم الأمر.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала