الجيش السوري يواصل تحرير الأرض فيما يشهد معرض دمشق مشاركة أجنبية واسعة

الجيش السوري يواصل تحرير الأرض فيما يشهد معرض دمشق مشاركة أجنبية واسعة
تابعنا عبرTelegram
مواضيع الحلقة: الجيش السوري يسيطر على ثلاث بلدات في ريف إدلب الشرقي؛ ومشاركة أجنبية واسعة في معرض دمشق الدولي رغم التهديدات الأمريكية؛ وصنعاء تترقب مبادرة مفاوضات لوقف الحرب في اليمن.

الجيش السوري يسيطر على ثلاث بلدات في ريف إدلب الشرقي

يواصل الجيش السوري تقدمه في ريف إدلب الجنوبي ويحرر عدة بلدات من سيطرة الجماعات الإرهابية التي تسيطر على مدينة إدلب وريفها منذ عام 2015.

وقد أكد مصدر ميداني لـ"سبوتينك" في ريف إدلب سيطرة وحدات الجيش السوري على بلدة الخوين وأرض الزرزور وتل أغير ومزارع التمانعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال المراسل الحربي حسام الشب: إن قوات الجيش السوري شنت هجوما على بلدة الخوين كونها كانت مركز انطلاق هجمات "النصرة" الأخيرة باتجاه محور شم الهوى، شرق أبو دالي في ريف إدلب، وتمكنت القوات من التوغل في المنطقة محررة أرض الزرزور وتل أغبر ومتقدمة إلى محور بلدة التمانعة، محررة عدد من المزارع بعد معارك مع "النصرة".

من جهة أخرى بحث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، التطورات الأخيرة في سوريا، في اتصال هاتفي، واتفقا على التعاون "لحماية المدنيين" في إدلب.

وحول ما اتفق عليه أردوغان وترامب يقول المحلل الساسي غسان يوسف: "كل ما رشح عن هذا الاتفاق هو تصريحات صحفية سواء من الجانب التركي أو الجانب الأمريكي، وكل هذه التصريحات لا يؤخذ بها في مسرح العمليات، وليست سوى بروبوغاندا إعلامية من الرئيسين الأمريكي والتركي، على أساس أنهما يريدان إيقاف الهجوم السوري الروسي الإرهابيين".

وبينما يتابع الجيش السوري تحرير الأرض في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، يشهد معرض دمشق مشاركة أجنبية كبيرة.

ووفقا لما نشرته وكالة "سانا"، فإن هذا العام يشهد زيادة في عدد المشاركين والزوار القادمين من مختلف دول العالم، حيث سيرتفع علم 38 دولة مشاركة، وستتواجد شركات محلية وأجنبية بزيادة 400 شركة عن العام الماضي، إضافة إلى حضور وفود رجال أعمال من العراق وعمان والإمارات ولبنان وإيران وغيرها.

وعن المشاركة الإماراتية وهي الأكبير بعد الصين الشعبية في معرض دمشق الدولي، تحدث لإذاعتنا الكاتب الإماراتي أحمد السياف قائلا:

"لقد تجاوزت الإمارات الخلافات السورية والحرب وموضوع "الثورة" التي قامت بلا وجه حق في بداية عام 2011، فسوريا بالنسبة لنا دولة شقيقة وصديقة، ولدينا معها تواصل دبلوماسي، والمشاركة في معرض دمشق الدولي أتى من قناعة تامة أن سوريا هي باب استثمار للشركات الكبرى في الإمارات، فهذه الشركات تستثمر في دول عديدة، والاستثمار ليس حصرا على دولة دون أخرى".

وتابع أحمد السياف: إن افتتاح السفارة في دمشق كان علنيا وليس لدينا ما نخفيه تحت الطاولة، ونحن في الإمارات واضحون جدا، وكما أسلفت فإن الجمهورية العربية السورية هي دولة شقيقة وصديقة وليست عدوا لنا، ونحن في دولة الإمارات نشارك من قناعة تامة بأن سوريا دولة صديقة، أما الدول الأخرى من مجلس التعاون الخليجي أو في المنطقة والتي تريد إعادة العلاقات مع سوريا وهي على استحياء، فهذا الأمر يعود لها".

وتابع الكاتب الإمارتي أحمد السياف: "إن إعادة العلاقات مع سوريا هو أمر حتمي، وهناك خياران لا ثالث لهما، إما أن تعيد علاقاتك مع الحكومة السورية التي يعترف بها الجميع وتعترف بها الأمم المتحدة حتى الآن أو أن تعترف بالميلشيات والقوى الظلامية تحمل السلاح ولا تعرف سوى لغة الرصاص، ونحنفي الإمارات نختار الشرعية ونحترم الحكومة السورية".

صنعاء تترقب مبادرة مفاوضات لوقف الحرب في اليمن

أعلنت جماعة "أنصار الله"، أنها اتخذت قرارا لتشكيل فريق يضم 20 شخصية للمصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي للأزمة اليمنية.

وأصدر رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء، مهدي المشاط، قرارا أطلق عليه الرقم 154 لسنة 2019 "بتشكيل فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي".

ويقضي نص القرار بأن ضم فريق المصالحة 20 شخصية يمنية وانطلاق العمل به من تاريخ صدوره ونشره في الجريدة الرسمية للمجلس السياسي الأعلى.

يأتي هذا القرار بعد أن ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، تعمل على مبادرة خاصة بإطلاق مفاوضات سرية مباشرة بين السعودية من جهة وأنصار الله من جهة أخرى لوقف الحرب في اليمن.

يقول القيادي في حركة "أنصار الله" محمد البخيتي في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

"بالنسبة لنا كأنصار الله وكموقف  لحزب المؤتمر، موقفنا واضح وثابت، لا بد من بناء عملية سياسية تقوم على أساس التوازنات الداخلية وليس الخارجية، وهذا لن يتحقق إلا بتحديد مبأ الشراكة والتوافق خلال مرحلة انتقالية محددة زمنيا يتم الاتفاق على مدتها حتى اجراء الانتخابات".

ويتابع البخيتي حديثه قائلا: "ولهذا تم تشكيل اللجنة الوطنية للحل السياسي لنقوم بطرق كل الأبواب بشكل رسمي وواضح ونأمل أن تلقى أن يكون هناك استجابة من قبل كل قيادات المكونات السياسية في اليمن".

إعداد وتقديم: نزار بوش وعماد الطفيلي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала