تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تاريخ نشر الولايات المتحدة لأسلحة محظورة بموجب اتفاقية الصواريخ

© US Air Force / Joe Davilaصاروخ أمريكي
صاروخ أمريكي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تعتزم الولايات المتحدة اختبار صاروخ باليستي متوسط المدى أرضي، كان محظورا مسبقًا بموجب المعاهدة الروسية الأمريكية بشأن التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

"أكد ذلك، يوم الأربعاء، النائب الأول لمساعد وزير الدفاع في قضايا الردع النووي والصاروخي روبرت سوفر، في مؤتمر نظمته مجلة "ديفينس نيوز الأسبوعية.

وقال سوفر ردا على سؤال حول ما إذا كانت خطط اختبار الصاروخ الباليستي الأرضي المتوسط ​​المدى في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لا تزال سارية "أعتقد أنه ما زال يخطط اختبار الصاروخ الباليستي قبل نهاية العام". في الوقت نفسه، رفض سوفر توضيح نوع الصاروخ.

كما أشار القائم بأعمال وزير الجيش (القوات البرية) ريان مكارتي على هامش المؤتمر، مع بداية عام 2020 ، تريد الولايات المتحدة نشر صواريخ جديدة عالية الدقة (صاروخ سترايك، بي إر إس إم)، بالإضافة إلى صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت برؤوس حربية باليستية كانت محظورة في السابق بموجب معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وقال مكارتي: "إذا تحدثنا على وجه الخصوص عن الصواريخ العالية الدقة (PrSM) ، فإن جميع شركائنا من بين المطورين المشاركين في إنشاء مثل هذه الأنظمة يقولون إنها إذا أعيدت برمجتها، فسوف تتجاوز المدى المحدد في المعاهدة". وفقا لماكارتي، ينطبق الشيء نفسه على "صواريخ تفوق سرعة الصوت برؤوس حربية باليستية".

وأكد القائم بأعمال وزير الجيش أن كل هذا يمكن القيام به في المستقبل القريب. وقال "كل هذا قيد التطوير. نتوقع نشر صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت وكذلك صواريخ عالية الدقة في أوائل عام 2020، إذا أحرزنا تقدماً في فترة الـ 12 إلى 18 شهرًا المقبلة، فيمكن نشرها في أوائل عام 2020".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала