قائد الحرس الثوري: صمودنا أمام الحظر الاقتصادي يعني التحرك والتقدم

© AP Photo / Vahid Salemi قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي
 قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، الصمود أمام الحظر الاقتصادي بأنه لا يعني التوقف والسكون، بل هو بمثابة التحرك والتقدم.

وقال اللواء سلامي: "إن بلادنا اليوم تخوض حربا اقتصادية، ويتوجب علينا في هذه الحرب أن نبني بلادنا ونعزز قدراتنا"،  وذلك بحسب وكالة "إرنا".

دبابة تابعة للجيش الإيراني تمر من جانب المنبر المزين بصورة للزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي خلال استعراض بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد، 18 أبريل/نيسان 2018 في طهران. - سبوتنيك عربي
رئيس الأركان الإيراني: قدراتنا الصاروخية مكرسة للدفاع عن النفس
وجاءت تصريحات اللواء حسين سلامي، أمس الخميس، خلال زيارته التفقدية لسد "نرماب تشهل تشاي"، قيد التنفيذ في مدينة منودشت، شرق محافظة كلستان شمال إيران.

وأكد سلامي أنه "علينا العمل عبر بذل المزيد من الجهد لخفض تداعيات الحظر على الشعب. 

وأضاف اللواء حسين سلامي:

إن الحرس الثوري وفي ظل توجيهات قائد الثورة الإسلامية يعزز قدراته في المجال الدفاعي يوما بعد يوم، إلى جانب بناء وإكمال البنية التحتية، وكذلك تنفيذ المشاريع التنموية لإزالة الفقر والحرمان.

وشدد سلامي على "أنه علينا تحقيق التقدم وبناء البلاد من أجل الاستغناء عن الأجانب تماما، ونحن الآن في غنى عنهم أيضا، ولكن علينا الإسراع في العمل ومضاعفة الجهود".

وأوضح اللواء سلامي بأن مقر "خاتم الأنبياء للبناء والإعمار" قد أنجز لغاية الآن 50 بالمائة من السدود اللازمة لتخزين 50 مليار متر مكعب من مياه البلاد، وأن البقية مدرجة في جدول الأعمال.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала