البيت الأبيض يكشف تفاصيل ما دار بين ترامب ومحمد بن سلمان بعد الهجمات الأخيرة

© AP Photo / Evan Vucci ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، الرياض، السعودية
 ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، الرياض، السعودية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح البيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحدث اليوم السبت، مع ولي العهد السعودي لتقديم الدعم للسعودية في الدفاع عن نفسها.

وبحسب "رويترز"، قال جود ديري المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان، إن "الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على أسواق النفط في حالة جيدة في أعقاب الهجوم على مصانع النفط السعودية من قبل جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران".

وأضاف "الولايات المتحدة تدين بشدة هجوم اليوم على البنية التحتية الحيوية للطاقة".

وأشار إلى أن "الأعمال العنيفة ضد المناطق المدنية والبنية التحتية الحيوية للاقتصاد العالمي تؤدي فقط إلى تعميق الصراع وعدم الثقة".

وأكد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تحدث في وقت سابق يوم السبت، مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتقديم الدعم للسعودية في الدفاع عن نفسها.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال حضور قمة قادة مجموعة العشرين في أوساكا ، اليابان  - سبوتنيك عربي
في اتصال من ترامب... أول تعليق من ابن سلمان على "العدوان الإرهابي"
وتلقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اتصالا هاتفيا، اليوم السبت، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، أكد الرئيس الأمريكي استعداد بلاده للتعاون مع المملكة في كل ما يدعم أمنها واستقرارها، مشدداً على التأثير السلبي لهذه الهجمات على الاقتصاد الأمريكي وكذلك الاقتصاد العالمي.

من جهته، أكد ولي العهد محمد بن سلمان على أن "للمملكة الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه".

وكانت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، تبنت هجوما بطائرات مسيرة استهدف، بوقت سابق من اليوم، منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للجماعة، العميد يحيى سريع، في بيان، "نفذ سلاح الجو المسير عملية واسعة بـ 10 طائرات مسيرة، استهدفت مصفاتي بقيق وخريص شرقي السعودية".

وأضاف، "استهداف حقلي بقيق وخريص من أكبر العمليات في العمق السعودي؛ وسميت بعملية توازن الردع الثانية".

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، بوقت لاحق، السيطرة على حريقين في المنشأتين النفطيتين.

وتقع بقيق على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية؛ وتُعد من المدن الهامة بالمنطقة، لوجود الموقع الرئيسي لأعمال شركة "أرامكو"، وتضمّ أحد أكبر معامل تكرير النفط في العالم.

واستهدف الحوثيون، الشهر الماضي، حقل "شيبة" النفطي بطائرات مسيرة مفخخة؛ وقبلها شنوا هجوما على محطتين لضخ البترول، في أيار/مايو، ما تسبب في نشوب حرائق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала