تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

شكري عن "سد النهضة": نحترم حق إثيوبيا طالما لا يؤدي إلى وقوع أضرار على مصر

© AFP 2021 / Khaled DESOUKI وزير الخارجية المصري سامح شكري، 5 مارس/ آذار 2019
 وزير الخارجية المصري سامح شكري، 5 مارس/ آذار 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، إن مصر على استعداد دائما للوصول إلى نقطة توافق بخصوص مفاوضات سد النهضة.

جاء ذلك ردا على سؤال حول آخر التطورات المتعلقة بمفاوضات سد النهضة على ضوء اجتماعات وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا اليوم الأحد، خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذى عقده الوزير مع نظيرته الكينية، مونيكا جوما.

وأكد شكري على ضرورة أن يتم الاتفاق في أقرب فرصة لأنه ليس هناك مجال لمحاولة أي طرف فرض إرادته على الطرف الآخر بخلق واقع مادي لا يتم التعامل معه في إطار من التفاهم والتشاور والاتفاق المسبق.

وزير الخارجية المصري سامح شكري - سبوتنيك عربي
شكري: مصر اعترفت رسميا بشرعية بناء سد النهضة
وأضاف شكري أن اجتماع وزراء الري في كل من: مصر والسودان وإثيوبيا، يأتي بعد انقطاع حوالى عام وثلاثة أشهر، وهى فترة تجاوزت ما كان مقررا، وتركت الأمور معلقة لفترة كبيرة، لافتا إلى أن الأربع سنوات الماضية لم يتم خلالها تحقيق تقدما ملموسا في الوصول إلى اتفاق بين الدول الثلاث حول ملء وتشغيل السد في أقرب فرصة.

وشدد على أن "مصر تراعى وتحترم حق إثيوبيا في التنمية، طالما أن هذا لا يؤدي الى وقوع أضرار جسيمة على مصر".

وأوضح أنه إذا ما تجاوزت الأضرار، فإن الأمر سيخرج تماما عن قواعد القانون الدولي والعرف الدولي الذي يحكم العلاقة بين الأنهار العابرة للدول.

وأعرب شكري عن أمله في أن يؤتي اجتماع اليوم بين وزراء الري ثماره في أن يضع مسارا تفاوضيا وفقا لجدول زمني محدد يصل إلى وثيقة قانونية ملزمة تحدد وتنظم العلاقة فيما بين الدول الثلاث: إثيوبيا كدولة منبع، ومصر والسودان كدولتي مصب، ويحمى مصالح شعوب الدول الثلاث، ويفتح مجالات للتعاون بينهم، ويضع العلاقة على مسار التنسيق واستخلاص المصالح المشتركة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала