مسؤول روسي: كييف تعرض قمة "نورماندي" للخطر

© Sputnik . Alexei Druzhinin / الذهاب إلى بنك الصوربوريس غريزلوف
بوريس غريزلوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن مندوب روسيا في مباحثات مينسك، بوريس غريزلوف، اليوم الأربعاء، أن كييف تعرض للخطر عقد قمة "رباعية نورماندي" (فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا) على أعلى مستوى، برفضها التوقيع على "صيغة شتاينماير" التي تحدد إجراءات تنفيذ القانون المتعلق بالوضع الخاص لدونباس.

مينسك - سبوتنيك. وقال غريزلوف عقب المحادثات في مينسك: "النتيجة الرئيسية لاجتماع مجموعة الاتصال: رفض ممثلو كييف التوقيع على "صيغة شتاينماير"، أي أنهم رفضوا الموافقة على إجراءات الوضع القانوني والفعلي لتثبيت الوضع الخاص بدونباس. واسمحوا لي أن أذكركم بأن هذه هي الوثيقة نفسها التي اتفق عليها في 11 أيلول/ سبتمبر، المستشارون السياسيون لزعماء بلدان "صيغة نورماندي" الأربعة، واقترحوا على فريق الاتصال التوقيع عليها".

علم أوكرانيا - سبوتنيك عربي
كييف: استئناف عمل روسيا في مجموعة الثماني الكبار سيكون بمثابة هزيمة لأوكرانيا
وأضاف غريزلوف "هذا يعني أنه كان لا بد من حل المسألتين في وقت واحد خلال الاجتماع نفسه. واسمحوا لي أن أذكركم بأن تعليمات "صيغة نورماندي" تحتوي على بنود سياسية و أمنية بالتزامن. ومن خلال هذه الأعمال، عرضت كييف مؤتمر قمة "نورماندي الرباعية" للخطر، حيث كان الشرط لعقد القمة هو تحقيق نتيجة ناجحة في هذين المجالين".

يذكر أن "صيغة شتاينماير" (فرانك – فالتر شتاينماير - رئيس ألمانيا الحالي ورئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ووزير الخارجية الألماني سابقا) هي خطة لتعديل الدستور الأوكراني باقتراح من شتاينماير في 2014-2015 وتحدد آلية إدخال قانون حول نظام خاص للإدارة المحلية في بعض مناطق مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك، على أساس مؤقت في يوم انتخابات وعلى الأساس الدائم – بعد إصدار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تقريرها عن نتائج الانتخابات.

وتبحث مسألة تسوية الوضع في إقليم دونباس، في إطار عمل مجموعة الاتصالات، التي تعقد اجتماعاتها في مينسك، والتي وافقت على ثلاث وثائق تحدد الخطوات للحد من تصاعد الأزمة. إلا أن الصدامات بين الطرفين، ما زالت تحدث بين الحين والآخر، رغم اتفاقات الهدنة الموقعة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала