دبلوماسي روسي سابق يسمي الدولة الوحيدة المستفيدة من استهداف "أرامكو"

دبلوماسي روسي سابق يسمي الدولة الوحيدة المستفيدة من استهداف "أرامكو"
تابعنا عبرTelegram
مواضيع الحلقة: تهديدات أمريكية سعودية لإيران على خلفية هجوم "أرامكو" ، مشروع قرار لوقف إطلاق النار في إدلب السورية تستثنى منه الجماعات الإرهابية، نتنياهو يدعو منافسه لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

بعد استهداف شركة أرامكو النفطية السعودية بصواريخ أو طائرات مسيرة بدأت منطقة الخليج أكثر سخونة، وراحت بعض الدول وعلى رأسها السعودية والولايات المتحدة وإسرائيل بتوجيه الاتهام لإيران بشكل مباشر عن عملية الاستهداف، رغم أن أنصار الله في اليمن أعلنوا أنهم من استهدف شركة أرامكو، فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال مهددا إيران: إن الحرب هي الخيار النهائي في التعامل مع إيران، وهناك الكثير من الخيارات الأخرى قبل اللجوء إلى ذلك.

قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، أكد أن قواته متواجدة على الحدود وعلى أهبة الاستعداد ولا تخشى عدوا سواء كان صغيرا أو كبيرا مشيرا إلى أن الأمور المقلقة تم اجتيازها، وأنهم بلغوا قوة تدفع العدو مرغما، باتهام طهران كذبا بالتورط  بأي حادث حسب تعبيره.

وفي حديث لبرنامج "بلا قيود" كشف الدبلوماسي السابق فياتشيسلاف ماتوزوف أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة المستفيدة من هجوم "أرامكو" وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وقال ماتوزوف خلال اتصال هاتفي معه: "إن الولايات المتحدة تملك أقمارا اصطناعية، ولدى أمريكا التزامات أمام المملكة السعودية للدفاع عنها من التهديدات أو الأخطار التي يمكن أن تواجهها، لذلك هناك تساؤلات، من يقف خلف استهداف شركة "أرامكو"؟ ويمكن أن نستنتج أن المستفيد الأول في التوتر بالعالم العربي وخصوصا في منطقة الخليج، و ضد إيران، نستنتج أن الدولة الوحيدة في المنطقة التي يمكن أن تكون وراء هذه المؤامرة هي إسرائيل، وكل هذه التوترات تصب في مصلحة إسرائيل".

وأضاف ماتوزوف: "بدون موافقة الولايات المتحدة لا يمكن أن توجه أي ضربة إلى المملكة السعودية، ولا توجد دولة أخرى سوى إسرائيل لها مصلحة لتعبئة الأمور ولتشجع المملكة العربية السعودية على شن حرب ضد إيران، وقد فشلت هذه الجهود بسبب عدم سماع المملكة لهذا الاقتراح الإسرائيلي والأمريكي".

الملف السوري

يصوت مجلس الأمن، اليوم الخميس، على مشروعي قرار لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، تقدمت بأحدهما روسيا والصين يتضمن استثناء الإرهابيين، وبالآخر الكويت وألمانيا وبلجيكا يتضمن وقف إطلاق النار بالكامل دون استثناء حتى الفصائل الإرهابية.

عضو مجلس الشعب السوري الدكتور صفوان القربي قال لإذاعتنا: "هذا يدل على الكباش الكبير للاستثمار حتى اللحظة الأخيرة بالجماعات الإرهابية، والمشاريع الساسية حاليا متعارضة ومتضاربة، ومن مصلحة الغرب والأتراك الإبقاء على إدلب منطقة ساخنة ، برأيي الجسد الصلب للجماعات المسلحة هم الإيغور والشيشان والأوزبيك والحزب التركستاني الإسلامي الذي يضم أكثر من 7000 مقاتل، وهم المشكلة الأساسية لعدم معرفة كيفية ترحيلهم وهذا الموضوع يهم روسيا والصين إلى درجة كبيرة، التركي مازال يدعم الإرهابيين وهو الآن مربك ويناور لبعض الوقت من أجل ترتيب الساحة الإرهابية والسياسية والبحث عن مقايضة ومكاسب وتحقيق الأطماع."

الانتخابات الإسرائيلية

أحرجت النتائج الأولية فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد فشله في حصد الأغلبية التي تخوله تشكيل الحكومة. الأمر الذي دفع نتنياهو إلى دعوة منافسه الرئيسي بيني غانتس لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وربما ذلك سيدفعه للتخلي عن منصبه كرئيس للوزراء وبالتالي مواجهة الاتهامات الموجهة إليه في قضايا فساد.

الخبير في الشأن الإسرائيلي  غسان محمد اعتبر خلال حديث لـ"سبوتنيك":

 أستبعد أن يتم تشكيل حكومة وحدة بين غانتس ونتنياهو، من المحتمل أن يتعاون ليبرمان مع أحد الطرفين لتشكيل حكومة علما أن ليبرمان دعا إلى تشكيل حكومة من الأطراف الثلاثة، وبكل الأحوال كل الحكومات الإسرائيلية إرهابية وغانتس لا يقل دموية عن نتنياهو فإن غانتس متهم بقتل أكثر من 1200 طفل فلسطيني في قطاع غزة عندما كان رئيسا للأركان عام 2008 حسب تقارير منظمة حقوق الإنسان الدولية."

إعداد وتقديم: نغم كباس ونزار بوش

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала