طالبان من الصين: ترامب مسؤول عن إراقة الدماء ما لم يف بتعهداته

© AP Photoحركة "طالبان" الأفغانية
حركة طالبان الأفغانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حملت حركة طالبان الأفغانية الرئيس الأمريكي ، دونالد ترامب، مسؤولية إراقة المزيد من الدماء في أفغانستان ما لم يف بتعهداته التي قطعها بمفاوضات بلاده مع الحركة قبل أن يعلن تعليقها مؤخرا.

كابول - سبوتنيك. وبحسب قناة "وان تي في" الأفغانية، قال متحدث طالبان، سهيل شاهين، عبر تويتر، إن:

الرئيس الأفغاني أشرف غني - سبوتنيك عربي
غني: لا يمكن التفاوض مع "طالبان" في ظل استمرار إطلاق النار
"وفدا من حركة طالبان، يترأسه الملا عبد الغني برادر، نائب زعيم الحركة، بدأ زيارة إلى الصين والتقى مع المبعوث الصيني الخاص إلى أفغانستان، وبحث معه تطورات مباحثات السلام مع الولايات المتحدة".

وتابع شاهين، "ناقش الجانبان المفاوضات والاتفاق بين الحركة مع الفريق الأمريكي"، وقال الملا برادر إنه "إذا رفض الرئيس الأمريكي الالتزام بالوعود التي قطعت في المحادثات، فسيكون مسؤولاً عن أي إراقة للدماء في أفغانستان".

وبحسب شاهين، "وافق المبعوث الصيني الخاص إلى أفغانستان على أن الاتفاق كان أداة جيدة للحل السلمي لقضية أفغانستان، وأكد أن بكين تدعمه"،

وكانت حركة طالبان الأفغانية أبدت منذ أيام استعدادها للعودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب هجمات دامية راح ضحيتها العشرات.

وصرح كبير مفاوضي "طالبان"، شير محمد عباس ستانيكزاي، بأن "الأبواب مفتوحة" لاستئناف المحادثات مع واشنطن، بعد ساعات من مقتل العشرات في هجومين تبنتهما الحركة في البلاد، حسبما ذكرت وكالة "أ ف ب".

وأضاف ستانيكزاي: "من جهتنا، الأبواب مفتوحة للمفاوضات"، وذلك بعد أن دعت "طالبان" واشنطن قبل أيام للعودة إلى التفاوض".

ودافع ستانيكزاي كذلك عن دور "طالبان" في أعمال العنف الدامية الأخيرة في البلاد، وقال إن "الأمريكيين أقروا من جانبهم بقتل الآلاف من عناصر "طالبان" بينما كانت المحادثات جارية، لذا فالحركة لم ترتكب أي خطأ عبر مواصلة القتال تزامنا مع المحادثات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала