تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

سوريا تحذر من التدخل الخارجي في لجنتها الدستورية والقوى الأوروبية تطالب طهران بمحادثات جديدة

سوريا تحذر من التدخل الخارجي في لجنتها الدستورية، القوى الأوروبية تطالب طهران بمحادثات جديدة، عجز غير مسبوق بموازنة العراق
تابعنا عبر
مواضيع الحلقة: سوريا تحذر من التدخل الخارجي في لجنتها الدستورية الجديدة؛ والقوى الأوروبية تطالب طهران بمحادثات جديدة بشأن برامجها النووية والصاروخية وقضايا الأمن الإقليمي؛ وعجز غير مسبوق ينتظر موازنة العراق بديون تجاوزت 125 مليار دولار.

سوريا تحذر من التدخل الخارجي في لجنتها الدستورية الجديدة

طالبت سوريا بعدم التدخل الخارجي في عمل أي لجنة قد تتشكل لصياغة دستور جديد للبلاد، مشيرة إلى أن دمشق لا تزال مصرة على ضرورة أن تحترم تلك الخطوة سيادتها.

مجلس الشعب السوري - سبوتنيك عربي
عضو مجلس الشعب السوري: الحكومة مرحبة وداعمة للجنة الدستورية

يأتي ذلك بعد أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في نيويورك التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل اللجنة ، وأضاف أن الهيئة ستجتمع في الأسابيع المقبلة لكن لم ترد المزيد من التفاصيل.

وكان مؤتمر عقدته روسيا العام الماضي قد كلف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا جير بيدرسن بتشكيل لجنة لصياغة دستور جديد، وذلك بعد فشل عدة جولات من المحادثات لإنهاء الحرب . وكثف بيدرسن في الشهور القليلة الماضية جهوده للانتهاء من تشكيل اللجنة.

قال عضو مجلس الشعب السوري، عمار الأسد، إن "الدولة السورية بعد مؤتمر "سوتشي"  كانت أول من دعم  وأرسل الأسماء لتشكيل اللجنة الدستورية، علي عكس الدول التي ماطلت في تشكيل اللجنة وأرسلت أسماء لا يمكن أن يكون لهم فائدة في عملية تعديل الدستور الحالي ، مضيفا أن الحكومة السورية مرحبة وداعمة للجنة الدستورية.

وأوضح، الأسد، أن ما سيحدث هو عبارة عن تعديل لبعض مواد الدستور وليس تغييره ثم ستخضع  للاستفتاء الشعبي في سوريا، مشددا علي وجوب أن يكون النقاش داخل اللجنة الدستورية سوري - سوري  دون تدخل خارجي سواء من تركيا أو الدول الغربية الذين يجلبون العملاء والمرتزقة "بحسب قوله "

وأوضح عضو مجلس الشعب السوري أنه في اللجنة الدستورية هناك تمثيل للكرد الذين يمثلون خط الوسط  والذين رشحتهم الدولة السورية ، أما الذين لم يتم تمثيلهم فهم يراهنون علي الولايات المتحدة التي لا يهمهما إلا مصالحها.

القوى الأوروبية تطالب طهران بمحادثات جديدة بشأن برامجها النووية والصاروخية وقضايا الأمن الإقليمي

أيدت بريطانيا وفرنسا وألمانيا الولايات المتحدة وألقت باللوم على إيران في الهجوم على منشأتي نفط بالسعودية يوم 14 سبتمبر/ أيلول وطالبت طهران بالموافقة على محادثات جديدة مع القوى العالمية 

 العلم الإيراني يرفرف أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا - سبوتنيك عربي
الخارجية الإيرانية: طهران تجدد رفضها القاطع للتفاوض حول برنامجها الصاروخي
بشأن برامجها النووية والصاروخية وقضايا الأمن الإقليمي.

لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استبعد إمكانية التفاوض على اتفاق جديد مع القوى العالمية قائلا إن الشركاء الأوربيين فشلوا في الوفاء بالتزاماتهم المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015. وسعى الزعماء الأوروبيون لتهدئة المواجهة بين طهران وواشنطن كما أن هناك محاولات للجمع بين طهران وواشنطن على طاولة المفاوضات من جديد .

قال الخبير السياسي والاستراتيجي هادي محمدي إن مسألة العودة لطاولة المفاوضات التي جاءت في بيان الأوربيين أمس في مجلس الأمن مسألة محسومة إيرانياً وذلك على كل مستويات القيادة في طهران من المرشد الأعلى إلى المجلس الأعلى للأمن القومي إلى وزارة الخارجية.

وأضاف محمدي أن الدافع وراء هذا البيان الأوروبي واضح وهو أن الأوربيين لا يختلفون مع واشنطن في موقفها تجاه إيران في الأهداف وإنما من الممكن أن يختلفوا في التكتيكات والوسائل وهو ما وضح جلياً في منطوق البيان.

عجز غير مسبوق ينتظر موازنة العراق بديون تجاوزت 125 مليار دولار

كشفت اللجنة المالية بالبرلمان العراقي عن تجاوز الديون الخارجية المترتبة على العراق 125 مليار دولار، وسط تحذيرات من أثر ذلك على مستقبل اقتصاد البلاد في ظل التوترات التي تعيشها المنطقة وتأثيراتها

علم العراق - سبوتنيك عربي
خبير اقتصادي عراقي: عجز الموازنة وزيادة الديون يرجع لعدة أسباب منها الفساد
على انتاج النفط  الذي تمثل إيراداته حوالى 95 بالمئة من الموازنة.

وهددت اللجنة المالية النيابية بعدم تسلم موازنة 2020 من الحكومة في حال احتوائها على عجز مالي كبير، بينما تستمر بعقد اجتماعات مع وزارة المالية للتباحث بشأن تقليل العجز والاعتماد على الإيرادات غير النفطية.

ويعتمد الاقتصاد العراقي على واردات النفط الخام بنسبة حولى 95 بالمئة فيما تتعدد استهلاكاته. ويضخ العراق وهو ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك بعد السعودية، نحو 4.6 مليون برميل يوميا، وتتجه معظم صادراته من الخام إلى آسيا.

قال الخبير الاقتصادي العراقي، باسم جميل انطوان، إن "عجز الموازنة سابقا كان يعتبر عجزا غير حقيقي إلا أنه مع توالي السنوات وانخفاض أسعار النفط  وزيادة النفقات وخاصة التشغيلية وانتشار الفساد بشكل كبير واعتماد الاقتصاد العراقي علي النفط والغاز  بشكل أساسي، أدي لعجز الموازنة ومن ثم تغطية هذا العجز عن طريق ديون خارجية من منظمات دولية وشركات وهذا يشكل عبئا علي الاقتصاد العراقي .

وأوضح، أنطوان، أن العجز في الموازنة قسم منه عبارة عن ديون خارجية للنظام السابق لدول الخليج، هذا بالإضافة إلي الديون الداخلية ، مشددا علي ضرورة إعادة هيكلة الموازنة والاعتماد علي القطاع الخاص وتفعيل القطاعات الانتاجية لتقليل الاستيراد وخلق فرص عمل  لحل مشكلة عجز الموازنة .

وحول دور اللجنة المالية البرلمانية ، أكد انطوان أنها يجب أن تجتمع مع ذوي الاختصاص والكفاءات مع وزارة المالية والمكلفين بإعداد الموازنة ويجري عملية تشذيب لها وتخليصها من النفقات الزائدة .

 وثمن "الخبير الاقتصادي العراقي" الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء مثل توقيعه العديد من الاتفاقيات المهمة مع الصين والتي تخص القطاعات الصناعية والزراعية والتي من شأنها النهوض بالاقتصاد وعدم الاعتماد فقط علي إيرادات النفط.

للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала