ميركل: تحدثت لروحاني حول كيفية تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط

تابعنا عبرTelegram
قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إنها تحدثت مع الرئيس الإيراني حسن روحاني حول كيفية تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن تصريحات ميركل، جاءت على هامش مشاركتها في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي وقت سابق، بحثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الوضع حول إيران، وقضايا التجارة.

منشأة نفط في أرامكو السعودية - سبوتنيك عربي
الخارجية الإيرانية: اتهام إيران في "هجوم أرامكو" يستند لحجج "سخيفة"
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفن سايبرت، عبر "تويتر": "التقت المستشارة ميركل بالرئيس الأمريكي ترامب، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبحثا النزاع مع إيران، وكذلك القضايا التجارية".

وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق أن ميركل تنوي عقد لقاء مع الرئيس الإيراني حسن روحاني مباشرة بعد المحادثات مع ترامب.

وحملت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، أمس الاثنين، في بيان مشترك، إيران مسؤولية الهجوم على المنشآت النفطية التابعة لشركة "أرامكو" في المملكة العربية السعودية.

وجاء في البيان الصادر في أعقاب لقاء للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: "من الواضح لنا أن إيران مسؤولة عن هذا الهجوم. لا يوجد تفسير معقول آخر"، موضحا أن قادة الدول تدعم التحقيقات الجارية لمعرفة كل التفاصيل.

وأضاف البيان "ندين بأقوى العبارات الهجمات على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية يوم 14 سبتمبر أيلول، ونؤكد من جديد تضامننا الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها".

وأدانت الخارجية الإيرانية، تصريحات قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا، التي اتهموا فيها طهران بالضلوع في الهجوم على منشآت النفط السعودية، في بقيق وهجرة خريص.

واعتبرت هذه التصريحات عملا استفزازيا وتحريضيا، وتستند إلى حجج سخيفة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء.

وانطلقت أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة الأممية، اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر وتستمر حتى الـ 30 من الشهر نفسه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала