حصيلة المفقودين من نينوى خلال فترة احتلالها من "داعش"

تابعنا عبرTelegram
كشفت رئيس لجنة المرأة والأسرة والطفولة في البرلمان العراقي، انتصار الجبوري، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" في العراق، اليوم السبت، 28 أيلول/سبتمبر، عن حصيلة المفقودين من نينوى، إثر سيطرة "داعش".

أوضحت الجبوري، وهي نائبة عن محافظة نينوى، أن أكثر من ستة آلاف شخص مفقود من محافظة نينوى، ومركزها الموصل، شمالي العراق، منذ سيطرة "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي، قد سيطر على محافظة نينوى، في منتصف عام 2014، حتى دحر وتقهقر بتقدم القوات العراقية في عمليات أطلق عليها حينها "قادمون يا نينوى" التي حسمت في أواخر عام 2017.

وأكدت الجبوري، أنه لم يتم التوصل إلى أي من المفقودين حتى الآن، كما لم تتخذ أية إجراءات اللازمة لمعرفة مصيرهم من قبل الجهات المعنية.

وأعلن مجلس محافظة نينوى، في منتصف آب/أغسطس الماضي، تشكيل لجنة لمتابعة ملف المفقودين والمغيبين أثناء الفترة التي كانت بها المحافظة، ومركزها الموصل، شمالي بغداد، تحت سطوة "داعش" الإرهابي.

ونفذ تنظيم "داعش" الإرهابي، في نينوى، ومحافظات صلاح الدين، وكركوك، والأنبار، شمال، وغرب البلاد، عمليات قتل، ومقابر جماعية، أستهدف بها المواطنين الذين وقفوا بالضد منه، والذين خالفوا تعليماته، وقوانينه الجائرة القائمة على العنف، والإنتهاك.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала