محلل سياسي: هناك أطراف تحاول زج العراق في الصراع الأمريكي-الإيراني

محلل سياسي: هناك أطراف تحاول زج العراق في الصراع الأمريكي-الإيراني
تابعنا عبرTelegram
قال السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، يوم الجمعة، إن إيران ستستهدف القوات الأمريكية في العراق، في حال تعرضها لأي اعتداء.

وشدد السفير الإيراني على ضرورة إخراج القوات الأمريكية من العراق ومن جميع دول المنطقة، داعيا الحكومة العراقية إلى أن تكون صديقة جيدة مع الحكومة الإيرانية، في إشارة إلى أن "الكثير من العراقيين يحبون إيران، ولا يمكننا أن نمنعهم من ذلك".

فيما ردت بغداد على تصريحات السفير الإيراني لديها على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء تحسين الخفاجي يوم الجمعة، حيث بين رفضه لتلك التهديدات، مؤكدا على أن بلاده لن تصبح ساحة للصراع بين أي متصارعيّن.

وأضاف: أن "العراق لن يكون منطلقا للاعتداء على إيران، كما لن يسمح بأن يتم تهديد المصالح الأمريكية على أراضيه".

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج أين الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي واثق الجابري:

"العراق باعتباره قلب الشرق الأوسط، فإن كل ما يحدث في المنطقة له انعكاسه عليه، لذلك يتبنى العراق سياسة النأي بالنفس عن هذه الأحداث الجارية في المنطقة، كما يدخل بصفة وسيط لحل المشاكل بشكل سلمي عبر لغة الحوار، كونه يرى أن الحروب ليست مجدية وتؤدي إلى خسارة لكل الأطراف، وهذا الأمر واضح في جميع الأحداث التي تشهدها المنطقة، مع العلم أن الجميع لا يرغب في الحرب، والتي ستؤدي إلى استنزاف بترول الخليج والطاقات والإمكانيات الموجودة في المنطقة."

وتابع الجابري: "العراق ما يزال بلدا هشا من الناحية الأمنية، ولديه تدخلات وحدود مخترقة من مقاتلين يعبرونها من الجهة السورية، وهناك أطراف تحاول إدخال العراق في هذه الحرب المحتملة بين إيران والولايات المتحدة، ولا أحد يضمن ماذا سوف يحدث في العراق عند ذلك، حيث كل المصالح مهددة في ظل وجود محاولات جادة في زج العراق في أتون الصراع الأمريكي الإيراني المتصاعد." 

وأضاف الجابري: "هناك قرار يقضي بحصر السلاح بيد الدولة العراقية، فدستور العراق مدني وكل من يحمل السلاح خارج إطار الدولة يعتبر مخالف للقانون، وتستطيع الدولة اتخاذ أي إجراء بحقه وفقا للقانون، أما بعض التصريحات التي تخرج من قادة الفصائل المسلحة، فهي تصريحات شخصية ولا تمثل توجهات الحكومة، فجميع قادة الحشد الشعبي يتضامنون مع القائد العام للقوات المسلحة، ولم يخرجوا ببيان ينافي توجهات الحكومة، ما عدا بعض التصريحات الشخصية التي لها جانب إعلامي."

إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала