البورصة المصرية تواصل مكاسبها متأثرة بقرار البنك المركزي

© Sputnik . Ruslan Krevobok / الذهاب إلى بنك الصورالبورصة
البورصة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي في تعاملات جلسة، الأحد، بداية جلسات الأسبوع، بدافع من شراء من المتعاملين المصريين والعرب، وارتفع رأس المال السوقي بقيمة 20.9 مليار جنيه ليصل إلى مستوى 716.713 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 545.2 مليون ورقة مالية بقيمة 932 مليون جنيه، عبر تنفيذ 28.4 ألف عملية لعدد 174 شركة. وارتفعت أسهم 144 شركة مقيدة بالبورصة في ختام التعاملات، وانخفض سهم وحيد، ولم تتغير مستويات 28 شركة.

وقال محمود حسين، المحلل المالي، إنه كان من المتوقع أن تصحح الأسهم مسارها بعد موجة الهبوط التي حدثت خلال الأسبوع الماضي، والتي أرجعها إلى عمليات جني أرباح، بحسب موقع "المصري اليوم".

وأشار المحلل المالي إلى أن السوق ترتفع مرة أخرى بعد عمليات التصحيح وهو ما ظهر خلال الجلسات الأخيرة، لافتا إلى أن المؤشر الرئيسي عاد قرب مستوياته.

وأوضح أن قرار البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس يوم الخميس الماضي كان له أثر إيجابي على الأسهم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала