بعد خمسة أيام في الفضاء... التغييرات تصيب جسد أول رائد فضاء إماراتي يصل المحطة الدولية

© Sputnik . Sergei Mamontov / الذهاب إلى بنك الصورهزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، سافر إلى الفضاء 25 سبتمبر/ أيلول، إلى محطة الفضاء الدولية
هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، سافر إلى الفضاء 25 سبتمبر/ أيلول، إلى محطة الفضاء الدولية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، وصل إلى المحطة الفضائية الدولية الأسبوع الماضي، أن تغييرات أصابت جسده بعد مرور خمسة أيام على وجوده في الفضاء.

وقال المنصوري، خلال مكالمة عبر الفيديو مع طلاب في مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي، اليوم "حدث الكثير من التغييرات على جسدي، فقد زاد حجم رأسي بسبب اندفاع السوائل، كما تغيرت حاسة الشم لدي، لكنني بدأت أتكيف وأعتاد على ذلك".

وأضاف رائد الفضاء "سأكون سعيدا بعرض أول فيديو لكم عن المحطة باللغة العربية قريبا"، مشيرا إلى أن "أفضل شيء في المحطة هو انعدام الوزن".

​وأوضح المنصوري أنه زار جميع مقصورات محطة الفضاء الدولية، وأنه أعد شريط فيديو عن المحطة.

يشار إلى أن المنصوري سيقضي ثمانية أيام في الفضاء، إذ أن العودة المقررة للمركبة ستكون في 3 أكتوبر/ تشرين الأول.

يذكر في هذا الصدد أن رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، تدرب مع زميله سلطان النيادي، منذ نحو عام، في مركز يوري غاغارين الروسي بمدينة النجوم، في العاصمة موسكو، وأن الرحلة انطلقت من قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان، على متن المركبة الفضائية "سويوز إم أس 15" إلى المحطة الفضائية الدولية، يوم 25 سبتمبر/ أيلول الماضي، مقلة رواد فضاء من روسيا الاتحادية والولايات المتحدة ودولة الإمارات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала