مندوب الكويت بمجلس الأمن: لا سلام في سوريا دون محاسبة مرتكبي الجرائم منذ 2011

تابعنا عبرTelegram
قال مندوب الكويت بمجلس الأمن الدولي، إنه لا سلام في سوريا دون محاسبة مرتكبي الجرائم، التي وقعت منذ عام 2011.

وأوضح السفير منصور العتيبي، مندوب الكويت في مجلس الأمن الدولي، خلال الجلسة المنعقدة اليوم الاثنين حول سوريا: "أجدد دعم دولة الكويت لجهودكم الرامية إلى إعادة إحياء العملية السياسية في سوريا وندعو كافة الأطراف لتقديم الدعم والعمل مع المبعوث الخاص لتمكينه من القيام بمهامه على أكمل وجه".

وأضاف العتيبي: "نأمل أن تشكل اللجنة الدستورية انطلاقة للعملية السياسية في سوريا وحل النزاع السوري".

وتابع: "لن يتم ذلك دون تطبيق القرار الأممي 2254 وعمليات مكافحة الإرهاب، ولا نعفي أي طرف من حماية المدنيين".

وقال غير بيدرسون، المبعوث الأممي إلى سوريا، في وقت سابق اليوم الاثنين، إن اللجنة الدستورية في سوريا ستعد مشروعا يمهد لحل سياسي، لافتا إلى العمل على توفير ضمانات لعدم تعرض اللجنة الدستورية السورية لأي مضايقات.

ولفت إلى أن اللجنة الدستورية في سوريا ستعد مشروعا يمهد لحل سياسي، لافتا إلى العمل على توفير ضمانات لعدم تعرض اللجنة الدستورية السورية لأي مضايقات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала