الملك سلمان يعود إلى الرياض بعد أيام من فجيعة القصر... و4 أمراء في استقباله

© AFP 2022 / FAYEZ NURELDINEالملك سلمان
الملك سلمان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عاد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى العاصمة السعودية الرياض بعد أشهر من إقامته في مدينة جدة.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل أوساكا باليابان - سبوتنيك عربي
مدير مكتب ولي العهد السعودي ينشر فيديو له مع أسرة حارس الملك سلمان
فبحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم إلى الرياض قادماً من جدة .

وكان في استقباله عند سلم الطائرة، الأمير عبد الإله بن عبد العزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير مقرن بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن سلمان بن رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز قد غادر جدة في وقت سابق اليوم .

وقد كان في وداعه في الصالة الملكية بالمطار، الأمير محمد بن فهد بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل وزارة الحرس الوطني للقطاع الغربي.

وغادر الملك سلمان بن عبد العزيز مساء يوم السبت 4 مايو/ أيار الماضي، العاصمة الرياض متوجهاً إلى محافظة جدة.

ويعود الملك سلمان إلى العاصمة الرياض بعد أيام من الحادثة التي هزت المملكة على مدار الأيام القليلة الماضية، وهي مقتل حارسه الشخصي.

وكانت وزارة الداخلية السعودية، قد أعلنت مقتل لواء في الحرس الملكي، بالإضافة إلى الجاني، وإصابة 2 مدنيين، و5 من رجال الأمن إثر إطلاق نار في مدينة جدة، غربي المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "واس"، صباح السبت الماضي، عن المتحدث باسم شرطة مكة قوله في بيان "استشهاد اللواء عبد العزيز الفغم بعد إطلاق النار عليه من صديقه، وإصابة 5 من رجال الأمن"، متابعا "كان اللواء بالحرس الملكي عبد العزيز بن بداح الفغم في زيارة لصديقه تركي بن عبد العزيز السبتي بمحافظة جدة".

وتابع البيان: "دخل عليهما صديق لهما يدعى ممدوح بن مشعل آل علي وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء وممدوح آل علي، فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء، ما أدى لإصابة اثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية".

وأضاف "عند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذي تحصن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق النار رافضا الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره، وأسفر ذلك عن مقتل الجاني على يد قوات الأمن".

وأكد البيان "استشهاد اللواء عبد العزيز الفغم بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني، وإصابة تركي بن عبد العزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل، كما أصيب 5 من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة. والجهات المختصة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала