تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

صنعاء تهدد وتتوعد في حال عدم التعاطي مع مبادرة السلام

تابعنا عبر
حذر المجلس السياسي الأعلى في صنعاء، اليوم الأربعاء، من عدم تعاطي المملكة العربية السعودية مع مبادرة السلام، وإفشال جهود تحقيقه في اليمن، كاشفاً عن تحضيرات لاستهدافها بضربات واسعة.

القاهرة - سبوتنيك. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، جدد المجلس السياسي الأعلى، في اجتماع برئاسة رئيسه مهدي المشاط، "الجدية والجهوزية في تحقيق السلام، كونه الرافعة الحقيقية لاستقرار المنطقة وتنميتها".

أنصار الله  - سبوتنيك عربي
وكالة: "أنصار الله" تمنع مسؤولا أمميا من دخول صنعاء
وناقش المجلس "المسار السياسي والجهود التي يبذلها المبعوث الأممي في إطار إعادة العملية السياسية واستئناف المفاوضات"، متهماً "العدوان و(مرتزقته) بالعمل على إفشالها في المراحل الماضية ما يستدعي عدم استمرار مثل هذا السلوك".

ورحب السياسي الأعلى "بالتعاطي الإيجابي مع مبادرة السلام التي أطلقها رئيس المجلس والمتضمنة الوقف الكامل لإطلاق الصواريخ والطيران المسير باتجاه السعودية، مقابل وقف العدوان ورفع الحصار على اليمن".

واعتبر المجلس "عملية (نصر من الله) واستهداف منشأة أرامكو، ليست سوى رأس الجليد من الإنجازات العسكرية المتصاعدة، باتجاه ردع العدوان وإيقافه عن غيه وغطرسته".

وأشار إلى "أن ما يعلن ليس سوى جزء بسيط من العمليات العسكرية التي تنفذ في عمق تحالف العدوان".

وكشف عن "تحضيرات واسعة لضربات لا محدودة وبالغة الأثر بنطاقات زمنية واسعة ستكون كفيلة بهزيمة العدوان وسحق مقدراته إذا لم يجنح للسلام والحوار".

وأكد أن "التقنيات العسكرية واللوجستية التي باتت في المتناول ستحقق انتصارا متوجا لليمن بيارقه تلوح في الأفق بفضل صمود الشعب اليمني وتضحياته دفاعا عن حريته وسيادته واستقلاله".

وأدان المجلس "ممارسات القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية"، محذرا "من مغبة الاستمرار في ذلك".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала