وزير الخارجية السوداني الذي أقاله البشير يخرج عن صمته ويرفض الاتهامات

© REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAHوزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور
وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحدث إبراهيم غندور، رئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف في السودان، عن دور حزبه في تحقيق رغبات الشعب وتحقيق الديمقراطية.

صرح غندور، وهو وزير الخارجية الأسبق الذي أقالة الرئيس المعزول عمر البشير، بأن الحزب سيعمل بكل جهد لتحقيق رغبات الشعب وهي تحقيق الديمقراطية ولن يقبل بأي تغييرات تحدث في البلاد دون ممارسة ديمقراطية كاملة الدسم والفعل، بحسب موقع "الشروق".

الجيش السوداني - سبوتنيك عربي
متحدث "الحرية والتغيير" يكشف حقيقة منشور الخارجية بشأن قوات السودان في اليمن
جاء ذلك في سياق تصريحات أدلى بها غندور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، والتي أضاف فيها "سنقف ضد أي جهة تسعى إلى القيام بإحداث أي تغييرات في البلاد قبل الفترة الانتقالية أياً كانت تلك الجهة، حتى يصل الجميع إلى العرس الانتخابي بنهاية الفترة الانتقالية".

وتابع "حزبنا أول من قاد التغيير عبر وثيقة الإصلاح، وإن لم تمضي تلك الوثيقة إلى غاياتها، وإن جاء التغيير بالطريقة التي توافق عليها غالب الشعب فإننا مضينا في إنجاح هذا التغيير، نحن لسنا ضد أن يقدم فاسد إلى المحاكمة ولكن نحن ضد اتهام الجميع للجميع بدون دليل".

وكان الرئيس السوداني المعزول عمر البشير قد أقال إبراهيم غندور من منصب وزير الخارجية، بعدما صرح غندور أمام البرلمان بأن الدبلوماسيين السودانيين لم يتقاضوا مرتباتهم منذ أشهر نتيجة نقص السيولة لدى الحكومة، وفق وسائل.

وكان غندور قد ترأس وفد السودان للتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن رفعها عقوبات كانت تفرضها على الخرطوم منذ عقود حتى تشرين الاول/أكتوبر 2017.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала