لافروف: روسيا وإيران وتركيا تبذل قصارى جهودها للعمل المستقل للجنة الدستورية في سوريا

© Sputnik . Iliya Pitalyev / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، 2 سبتمبر/ أيلول 2019
مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، 2 سبتمبر/ أيلول 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ثلاثية أستانا - روسيا وإيران وتركيا - ستعرقل محاولات التدخل في عمل اللجنة الدستورية السورية، وتأمل موسكو في نزاهة الأمم المتحدة.

وقال لافروف في الاجتماع السنوي السادس عشر لنادي فالداي في سوتشي: "أمامنا عمل صعب للغاية، أكثر تعقيدًا مما كان عليه من قبل (بعد تشكيل اللجنة الدستورية في الجمهورية العربية السورية). والآن، على طاولة مفاوضات واحدة، سيتعين على المعارضة والحكومة، بمشاركة وفد من المجتمع المدني، الاتفاق على الإصلاح الدستوري، أي يجب أن تكون أساس الانتخابات المقبلة في سوريا".

وأضاف وزير الخارجية الروسي: "في هذه الحالة ستكون جميع البطاقات على الطاولة، وآمل أن تسهل الأمم المتحدة هذه العملية بشكل محايد، لن يتم ترك ثلاثية أستانا (روسيا وإيران وتركيا) جانبا أيضا، وسنفعل كل شيء حتى يتفق السوريون بأنفسهم دون أي تدخل خارجي".

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الاثنين الماضي، عن التشكيل النهائي للجنة الدستورية السورية، وأعلن أن اللجنة ستجتمع في الأسابيع المقبلة.

كما أشار إلى أنه يعتقد أن إنشاء اللجنة يمكن وينبغي أن يكون بداية لطريق سياسي للخروج من الصراع نحو حل يستجيب للرغبات المشروعة لجميع السوريين.

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أن اللجنة الدستورية تضم أعضاء من كرد سوريا وكافة مكونات المجتمع السوري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала