العراق... مجلس الأمن الوطني يصدر بيانا عاجلا بعد تزايد الاحتجاجات

تابعنا عبرTelegram
أكد مجلس الأمن الوطني في العراق على حرية التظاهر والمطالب المشروعة للمتظاهرين، بينما استنكر الأعمال التخريبية التي رافقت الاحتجاجات.

بغداد - سبوتنيك. وذكر بيان لرئاسة الوزراء، اليوم الأربعاء "عقد مجلس الأمن الوطني جلسة طارئة اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد عادل عبد المهدي لتدارس الأحداث المؤسفة التي رافقت تظاهرات يوم أمس الثلاثاء وسقوط عدد من الضحايا والمصابين في صفوف المواطنين ومنتسبي القوات الأمنية".

مظاهرات العراق - سبوتنيك عربي
ارتفاع حصيلة ضحايا قمع التظاهرات في العراق إلى أكثر من 300 قتيل وجريح
وأضاف البيان "يؤكد المجلس على حرية التظاهر والتعبير والمطالب المشروعة للمتظاهرين، وفي الوقت نفسه يستنكر الأعمال التخريبية التي رافقتها".

وتابع المجلس "نؤكد على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة، وكذلك تحديد قواطع المسؤولية للقوات الأمنية".

ولفت البيان "يؤكد المجلس على تسخير كافة الجهود الحكومية لتلبية المتطلبات المشروعة للمتظاهرين".

كما أشار المجلس إلى، "أهمية دور الإعلام في التوعية بأهمية الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها".

وتشهد عدد من المحافظات، لاسيما العاصمة بغداد، تظاهرات غاضبة منذ مساء أمس الثلاثاء وتجددت صباح اليوم للمطالبة بالإصلاح.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала