تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

خبير عسكري عراقي: فصائل تابعة لتركيا من الجيش الحر تستهدف تمركزات "قسد"

© AFP 2021 / DELIL SOULEIMANعنصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في الحسكة
عنصر من قوات سوريا الديمقراطية قسد في الحسكة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال الخبير العسكري والاستراتيجي العراقي، اللواء ماجد القيسي، إن منطقة فيشخابور التي تداولت الأخبار ضرب القوات التركية لها هي المعبر الوحيد من العراق تجاه سوريا والتي تستخدمه القوات الأمريكية.

وأشار القيسي، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، إلى أنه الطريق الاستراتيجي للقوات الأمريكية في هذه المنطقة.

وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية - سبوتنيك عربي
دمشق تصدر بيانا شديد اللجهة بشأن اعتزام تركيا بدء عملية عسكرية شمالي سوريا
وأضاف الخبير العسكري أنه لا يعتقد أن تركيا قامت بهذه الضربة في هذا المكان، ولكن ربما في مكان آخر لأن التعرض لهذا الطريق يعني التعرض للقوات الأمريكية.

ولفت إلى أن "المنطقة هي نقطة العبور الوحيدة التي تستخدمها القوات الأمريكية لدعم قواعدها الموجودة داخل الشرق والشمال السوري ويعتبر هذا الطريق تحت النفوذ الأمريكي".

وتابع: "العراق لم يتأكد من ضرب القوات التركية لهذه المنطقة أو غيرها كمناطق جبل هاكورا أو مناطق العمادية أو مناطق داخل العمق السوري في تل أبيض أو كوباني أو داخل العمق التركي ".

كما ذكر القيسي أن "المعلومات تشير إلى أن الفصائل التابعة لتركيا من الجيش الحر هي من تقوم بعمليات إطلاق النار باتجاه تمركزات قوات سوريا الديموقراطية في هذه المنطقة تحديدا بعد إخلاء نقطتين أو ثلاثة من القوات الأمريكية باتجاه عين عيشة وتل بيدر".

 وأضاف: "أكراد العراق لهم موقف واضح وهو أنه لا يمكن حل الأزمات والمشاكل بالطرق العسكرية"، مشيرا إلى أنهم "قاموا بعمليات إسناد لأكراد سوريا عندما قام تنظيم داعش الإرهابي باجتياح مدينة عين العرب وأرسلت قوات من البيشمركة هناك وقاتلت إلى جانب صفوف القوات الكردية".

وقال مسؤولون أتراك، في وقت سابق، إن الجيش التركي قصف الحدود السورية-العراقية أول أمس لمنع القوات الكردية من استخدام الطريق لتعزيز شمال شرق سوريا بينما تستعد أنقرة لشن هجوم هناك بعد انسحاب مفاجئ للقوات الأمريكية.

وفيما يتعلق بتفاصيل الضربة الجوية التي شنتها تركيا، قال مسؤول أمني إن أحد الأهداف الرئيسية كان قطع طريق المرور بين العراق وسوريا قبل العملية في سوريا .

وأضاف المسؤول: "بهذه الطريقة تم قطع طريق عبور الجماعة إلى سوريا وكذلك خطوط الإمداد بما في ذلك الذخيرة. هذا ولم يعلق الجانب العراقي على هذه الضربة".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала