تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تسعى لتوسيع التعاون مع روسيا في مجال الطاقة النووية

© Photoمفاعل-نووي
مفاعل-نووي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
- أعلن الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، محمد إبراهيم الحمادي، أن بلاده تسعى لتوسيع التعاون مع روسيا في مجال الطاقة النووية، وذلك متابعةً لنجاح الشراكة في مجال تزويد الجانب الإماراتي بالوقود الروسي.

مدينة مصدر/ الإمارات - سبوتنيك. وقال الحمادي، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك" اليوم:" تقوم شركات روسية بتزويدنا بالوقود، ونحن سعداء بذلك... نحن ننظر إلى مجالات أخرى في التعاون في قطاع البحث والتطوير وفي مجال إدارة الوقود وأيضا في عمليات مستقبلية والصياغة والصيانة المستقبلية. نرى كيف يمكننا تعريف الشركات الروسية بالصناعة النووية هنا في الإمارات . لقد أثبتت ( الشركات الروسية) أن لديهم قصة ناجحة للغاية في مجال التصدير".

كما أكد الحمادي، أن دولة الإمارات لا تسعي لتدشين تخصيب اليورانيوم، حيث قال ردا على سؤال في هذا المجال: "جوابي، لا للتخصيب، سياستنا التي تم إعلان عنها عام 2008، تشير إلى أننا ملتزمون بمعايير عالية لعدم الانتشار ومعايير عالية للأمان والأمن النوويين. تمت ترجمة الالتزام من خلال القوانين ومن غير القانوني معالجة أو تخصيب اليورانيوم في الإمارات العربية المتحدة، وهذا هو موقف الإمارات العربية المتحدة".

هذا وشارك الحمادي ضمن وفد إماراتي في "أسبوع الطاقة الروسي"، الذي انعقد في العاصمة الروسية الأسبوع الماضي، حيث أجرى مباحثات مع الحكومة الروسية وممثلي القطاع الخاص الروسي "حول تطوير العمليات النووية السلمية وصيانة وإدارة النفايات".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала