المتحدث باسم أردوغان: وزارة الخارجية تجهز ردا على العقوبات الأمريكية

تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الأربعاء 16 أكتوبر/تشرين الأول، إن وزارة الخارجية تجهز حاليا ردا على العقوبات الأمريكية.

وجاءت تصريحات قالن في مؤتمر صحفي نقلته وكالة الأنباء التركية "الأناضول"، وقال فيها: "عملية نبع السلام أفشلت العديد من المؤامرات في آن واحد".

نازحون سوريون وأكراد من مناطق تنفيذ العملية العسكرية التركية نبع السلام في شمال سوريا، 9 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي
تركيا: هدف "نبع السلام" تطهير المنطقة الحدودية وعودة النازحين إلى المنطقة الآمنة
وتابع "التهديدات بفرض العقوبات والإدانات، لن تثنينا عن قضيتنا المحقة".

واستمر "تنفيذ تركيا عملية نبع السلام، التي أطلقتها لحماية مصالحها الوطنية، قد أثارت استغراب البعض في الوقت الذي تعاد تشكيل التوازنات في العالم".

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية "الذين يحاولون تشويه عملية نبع السلام، غاضبون ومحبطون لأنه بيادقهم في سوريا فقدت مواقعها".

وأضاف "عملية نبع السلام، ستستمر بلا هوادة حتى تحقيق أهدافها".

واستمر "من حقنا الطبيعي أن نسأل منتقدي تركيا بسبب عملية نبع السلام، عن الجهة التي أطلقت سراح إرهابيي داعش، وسببه نستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، ونقدم المساعدة لنحو 3 ملايين آخرين داخل الأراضي السورية، وهذا يعني أن قرابة 7 ملايين سوري تحت حماية تركيا، وهذا يعادل نحو ثلث سكان سوريا، هل توجد دولة أخرى تقوم بذلك؟".

وأشار قالن إلى أنه ليست تركيا ولا عملية نبع السلام، إنما حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية، هي من غيرت التركيبة السكنية في شمالي سوريا.

وأردف "لقد حان الوقت لإنهاء هيمنة تنظيمي حزب العمال الكردستاني وقسد، من أجل حماية سلامة الأراضي السورية ووحدتها السياسية والتوازنات الاجتماعية فيها".

​ونفى قالن إن يكون لدى الحكومة أو الرئاسة التركية نية لإجراء أي لقاء رسمي أو اتصال مع الحكومة السورية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала